النور الفاطمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


النور الفاطمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
         
                       

شاطر | 
 

 زيارة الامام الحسين عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسمينه


avatar

انثى
البلد :
المشاركات : 113
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: زيارة الامام الحسين عليه السلام   الإثنين يناير 11, 2010 5:22 pm

C:\Documents and Se
السلام عليكم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف
السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ.يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الإسلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَ اللهُ آل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَ اللهُ بَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ، فَأسْالُ اللهَ الّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِي بِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ. اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلام فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ . يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلى اللهِ تعالى ، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِ وَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَ وَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلى اللهِ وَإلى رَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلى اللهِ وَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِ الله إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُ اللهَ الّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِ أوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ ، وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ ، وَأسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُ أنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يا لَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الإسلام وَفِي جَمِيعِ أهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ . اللهُمَّ اجْعَلْني في مَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ . اللهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد . اللهُمَّ إنَّ هَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ، اللعِينُ بْنُ اللعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ - صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ - . اللهُمَّ الْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ وآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الآبِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُ الحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام ، اللهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الأليم . اللهُمَّ إنِّي أتَقَرَّبُّ إلَيْكَ في هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِي هَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ، وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُ السَّلام---------------------------------------------------------
اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلام يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البتول


avatar

انثى
البلد :
المشاركات : 64
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام الحسين عليه السلام   الإثنين يناير 11, 2010 5:40 pm

[center]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف
السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ.يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الإسلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَ اللهُ آل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَ اللهُ بَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ، فَأسْالُ اللهَ الّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِي بِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ. اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلام فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ . يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلى اللهِ تعالى ، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِ وَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَ وَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلى اللهِ وَإلى رَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلى اللهِ وَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِ الله إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُ اللهَ الّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِ أوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ ، وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ ، وَأسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُ أنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يا لَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الإسلام وَفِي جَمِيعِ أهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ . اللهُمَّ اجْعَلْني في مَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ . اللهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد . اللهُمَّ إنَّ هَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ، اللعِينُ بْنُ اللعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ - صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ - . اللهُمَّ الْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ وآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الآبِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُ الحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام ، اللهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الأليم . اللهُمَّ إنِّي أتَقَرَّبُّ إلَيْكَ في هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِي هَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ، وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُ السَّلام
---------------------------------------------------------
اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلام يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلام.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شرقاوي


avatar

ذكر
البلد :
المشاركات : 113
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام الحسين عليه السلام   الخميس يناير 21, 2010 3:40 pm

السَّلامُ عــَلَيْكَ يا أَبــا عــَبــْدِ اللّهِ ،
السَّلامُ عـَلَيْكَ يا بــْنَ رَسُولِ اللّهِ،السَّلامُ عَلَيْكَ يا خيرة الله
وابـن خيرتـه السَّلامُ عَلَيْكَ يا بـْنَ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ وَابـْنَ سـَيِّدِ
الوَصـِيِّينَ، السَّلامُ عـَلَيْكَ يا بـْنَ فاطـِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ
العالَمِينَ، السَّلامُ عـَلَيْكَ يا ثـارَ اللّهِ وَابـْنَ ثـارِهِ وَالوِتـْرَ
المَوتـُورَ ، السَّلامُ عـَلَيْكَ وَعــَلى الأرواح الَّتِي حَلَّتْ بــِفـِنائِكَ
واناخــت بــرحلك عـَلَيْكُمْ مِنِّي جـَمِيعـا سـَلامُ اللّهِ أَبـَدا ما
بـَقـِيتُ وَبـَقِيَ اللَيْلُ و َالنَّهارُ . يا أَبـا عبد الله لَقَدْ عـَظـُمَتِ
الرَّزِيَّةُ وَجـَلّتْ المُصـِيبـَةُ بـِكَ عَلَيْنا وَعَلى جـَمِيعِ أَهْلِ
الإسلام وَجـَلَّتْ وَعَظـُمَتْ مُصـِيبـَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جـَمِيع أَهْلِ
السَّمـاواتِ فـَلَعَنَ اللّهُ أمة أَسَّسَتْ أَساسَ الظُّلْمِ وَالجــَوْرِ
عـَلَيـْكـُمْ أَهْل البـَيْتِ ، وَلَعـَنَ اللّهُ اُمَّةً دَفـَعـَتْكُمْ عـَنْ
مَقـامِكُمْ وَأَزالَتْكُمْ عـَنْ مَراتِبـكُمُ الَّتِي رَتَّبـَكـُمُ اللّهُ
فـِيها وَلَعـَنَ اللّهُ اُمَّةً قـَتَلَتْكـُمْ وَلَعـَنَ اللّهُ المُمَهِّدِينَ
لَهُمْ بـِالتَّمْكـِينِ مِنْ قـِتالِكـُمْ ، بـَرِئْتُ إِلى اللّهِ و َإِلَيْكُمْ
مِنْهُمْ وَمِنْ أَشـْياعـِهِم وَأَتْبـاعـِهِمْ وَأَوْلِيائِهِمْ. يا أَبـا
عـَبـْدِ اللّهِ إِنِّي سـِلْمٌ لِمَنْ سـالَمَكُمْ وَحـَرْبٌ لِمَنْ حـارَبـَكُمْ
و ولي لمن والاكم وعـدو لمن عـاداكم إِلى يَوْمِ القـِيامَةِ، وَلَعـَنَ اللّهُ آلَ
زِيادٍ وَآلَ مرَوْانٍ وَلَعـَنَ اللّهُ بـَنِي اُمَيَّةَ قـاطـِبـَةً وَلَعـَنَ
اللّه ابـْنَ مـَرْجـانَةَ وَ لَعـَنَ اللّهُ عـُمَرَ بـْنَ سـَعـْدٍ وَلَعـَنَ
اللّهُ شـِمْرا وَلَعـَنَ اللّهُ اُمَّةً أَسـْرَجـَتْ وَأَلجـَمَتْ وَتَنَقَّبـَتْ
وتهيأت لِقِتالِكَ يا ابـا عبـد الله ، بـِأَبِي أَنْتَ وَ اُمِّي لَقـَدْ عـَظـُمَ
مُصــابِي بِك فـَأَســْأَلُ اللّهَ الَّذِي أَكْرَمَ مَقـامَكَ وَأَكـْرَمـَنِي
بـك أَنْ يَرْزُقـَنِي طـَلَبَ ثارِكَ مـَعَ إِمامٍ مَنْصـُورٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِ
مُحـَمَّدٍ صـَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ . اللّهُمَّ اجـْعَلْنِي عِنْدَكَ
وَجـِيها بـِالحـُسـَيْنِ فِي الدُّنـْيا وَالآخـِرَةِ يا سيدي يا أَبــا عـَبـْدِ
اللّهِ إِنِّي أَتَقـَرَّبُ إِلى اللّهِ وَإِلى رَسـُولِهِ وَإِلى أَمِيرِ
المُؤْمِنِين وَإِلى فاطـِمَةَ وَإِلى الحـَسـَنِ وَ إِلَيْكَ بـِمُوالاتـِكَ
وَبــِالبـَراءة مـنْ أعدائك ومـمـن قـاتَلَك وَنَصـَبَ لَكَ الحـَرْبَ
وَبِالبَراءةِ مـِمَّنْ أَسَّسَ أَساسَ الظُّلْمِ وَالجــَوْرِ عـَلَيْكـُمْ أهل
البــيت وَأَبــْرَأُ إِلى اللّهِوَ إِلى رَسـُولِهِ مِمَّنْ أَسَّس أَساس ذلِكَ
وَبــَنى عـَلَيهِ بــُنْيـانَهُ وَ جــَرى فِي ظـُلْمـِهِ وَجـَوْرِهِ
عـَلَيْكـُمْ وَعـَلى أَشـْياعـِكـُمْ ، بـَرِئْتُ إِلى اللّهِ و َإِلَيْكـُمْ
مِنْهُمْ وَأَتَقـَرَّبُ إِلى اللّهِ ثـُمَّ إِلَيْكـُمْ بِمُوالاتـِكُمْ
وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَ بالبَراءةِ مـِنْ أَعـْدائِكـُمْ و من النَّاصـِبـِيـنَ
لَكـُمُ الحـَرْبَ وَبِالبَراءةِ مِنْ أَشـْياعـِهـِمْ وَأَتْبـاعـِهِمْ إِنِّي
سـِلْمٌ لِمَنْ سـالَمَكـُمْ وَحـَرْبٌ لِمَنْ حـارَبَكُمْ وَوَلِيُّ لِمَنْ
وَالاكـُمْ وعـَدُوٌ لِمَنْ عـاداكُمْ فـَأَسـْأَلُ اللّهَ الَّذِي أَكْرَمَنِي
بـِمَعـْرِفـَتـِكُمْ وَمَعـْرِفـَةِ أَوْلِيائِكـُمْ وَرَزَقـَنِي البـَراءةَ مِنْ
أَعـْدائِكـُمْ أَنْ يَجـْعـَلَنِي مَعـَكُمْ فِي الدُّنْيا والآخرة وَأَنْ
يُثـَبِّتَ لِي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْقٍ فِي الدُّنْيا وَالاخِرَهِ، وَأَسـْأَلُهُ
أَنْ يُبـَلِّغـَنِي المَقـامَ المَحـْمُود الذي لَكُمْ عـِنْدَ اللّهِ وَأَنْ
يَرْزُقـَنِي طَلَبَ ثـارِكم مَعَ إِمامٍ مهديٍّ ظاهِرٍ ناطِقٍ مِنْكُمْ ، وَ
أَسـْأَلُ اللّهَ بِحـَقِّكُمْ وَبـِالَّشـْأنِ الَّذِي لَكُمْ عـِنْدَهُ أَنْ
يُعـْطـِيَنِي بـِمُصـابِي بِكُمْ أَفْضـَلَ ما يعطي مُصـابـا بـِمُصِيبـتـهِ
مُصِيبـَةً ما أَعْظَمَها وَأَعْظَمَ رَزِيَّتـَها فِي الإسلام وَفِي جـَمـِيـعِ
أهل السَّمـاواتِ والأرض اللّهُمَّ اجـْعَلْنِي فِي مَقـامِي هـذا مِمَّنْ
تـَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحـْمَةٌ ومغفرة اللّهُمَّ اجْعَلْ مَحـْيايَ مَحـْيا
مُحَمَّدٍ وَآلِ مــُحـــَمَّدٍ وَمَماتِي مَماتَ مُحــَمَّدٍ وَآلِ مُحــَمَّدٍ ،
اللّهُمَّ إِنَّ هــذا يَوْمٌ تـَبـَرَّكَتْ بـِهِ بـَنُو أمية وَابـْنُ آكِلَةِ
الأكباد اللَّعـِينُ ابـْنُ اللَّعـِينِ عـَلى لِسـانِ نَبـِيِّكَ صـَلّى اللّهُ
عـَلَيهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطـِنٍ وَمَوْقـِفٍ وَقـَفَ فِيهِ نَبـِيُّكَ
صـَلواتـكُ عـَلَيهِ وَآلِهِ اللّهُمَّ العـَنْ أَبـا سـُفيانَ وَ مُعـاوِيَةَ بـن
أبى سـفـيان وَيَزِيدَ بـْنَ مُعـاوِيَةَ عـَلَيْهـِمْ مِنْكَ اللَّعـْنَةُ أَبـَدَ
الآبـِدِين وَهذا يَوْمٌ فـَرِحـَتْ بـِهِ آلُ زِيادٍ وَآلُ مَرْوانَ
بـِقـَتْلِهِمُ الحـُسـَيْنَ صـَلَواتُ اللّهِ عـَلَيْهِ ، اللّهُمَّ فــَضــاعِف
عَلَيــْهِمُ اللَّعْنــةَ مِنــْكَ وَ العَذابَ الأليم اللّهُمَّ إِنِّي
أَتَقـَرَّبُ إِلَيـْكَ فِي هــذا اليَوْمِ وَفِي مَوْقــِفِي هـذا وَأَيامِ
حــَياتِي بِالبَراءةِ مِنـْهـُمْ وَاللَّعـْنـَةِ عـَلَيْهِمْ وَ بـِالمُوالاةِ
لِنـَبـِيِّكَ وَآلِ نـَبـِيِّكَ عـَلَيهم السَّلامُ اللّهُمَّ العـَنْ أَوَّلَ
ظـالِمٍ ظـَلَمَ حـَقَّ مُحـَمَّدٍ وَآلِ مُحـَمَّدٍ وآخـِرَ تـابـِعٍ لَهُ عـَلى
ذلِكَ ، اللّهُمَّ العَنْ العِصـابـَةَ الَّتِي جـاهَدَتِ الحـُسـَيْنَ عليه
السـلام وَشايَعـَتْ وَبـايَعـَتْ وَتابـَعـَتْ عـَلى قـَتْلِهِ اللّهُمَّ
العـَنْهُمْ جـَمِيعـا ،السَّلام عـَلَيْكَ يا أَبــا عـَبـْدِ اللّهِ وَعـَلى
الأرواح الَّتِي حَلَّتْ بـِفـِنـائِكَ ، عـَلَيْكَ مـِنِّي سـَلامُ اللّهِ
أَبــَدا ما بـَقـِيتُ وَبـَقـِيَ اللَيْلُ وَ النَّهـارُ وَ لا جـَعـَلَهُ اللّهُ
آخِرَ العَهْدِ مِنِّي لِزِيارَتـِكْ . السَّلامُ عَلى الحُسَيْن وَعَلى عَلِيِّ
بـْنِ الحُسَيْنِ وَعَلى أَوْلادِ الحـُسـَيْنِ وَعَلى أَصْحـاب الحـُسـَيْنِ عليهم
السـلام . اللّهُمَّ خـُصَّ أَنْتَ أَوَّلَ ظـالِمٍ بـِاللَّعْن مِنِّي وَابـْدأْ
بـِهِ الأول ثـُمّ الثَّانِي ثم الثَّالِثَ ثـم الرَّابــِعَ ، اللّهُمَّ الْعَنْ
يَزِيدَ بــن معاوية خـامِسـا وَالعَنْ عُبـَيْدَ اللّهِ بـْنَ زِيادٍ وَابـْنَ
مـَرْجـانَةَ وَ عـُمَرَ بـْنَ سـَعـْدٍ وَشـِمْرا وَآلَ أَبِي سـُفـْيانَ وَآلَ
زِيادٍ وَآلَ مَرْوانَ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، ثـم تـسجد وتـقول اللّهُمّ لَكَ
الحـَمْدُ حـَمْدَ الشَّاكـِرِينَ لَكَ عـَلى مـُصـابـِهـِمْ الحـَمْدُ للّهِ عـَلى
عـَظـِيمِ رَزِيَّتِي ، اللّهُمّ ارْزُقْنِي شـَفـاعـَةَ الحـُسـَيْنِ عـليه
السـلام يَوْمَ الوُرُودِ وَثـَبِّت لِي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحـُسَيْنِ
وَأَصْحـابِ الحـُسَيْنِ الَّذِينَ بَذَلُوا مُهَجـَهُمْ دُونَ الحُسَيْنِ عَلَيهِ
السَّلامُ برحمتك ياارحم الراحمين وصلى الله على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين .






>>> نسألكم الدعاء <<<



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed


avatar

ذكر
البلد :
المشاركات : 359
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام الحسين عليه السلام   الأحد نوفمبر 28, 2010 1:46 am


السلام عليكم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف
السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ.يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الإسلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَ اللهُ آل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَ اللهُ بَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ، فَأسْالُ اللهَ الّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِي بِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ. اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلام فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ . يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلى اللهِ تعالى ، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِ وَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَ وَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلى اللهِ وَإلى رَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلى اللهِ وَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِ الله إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُ اللهَ الّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِ أوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ ، وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ ، وَأسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُ أنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يا لَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الإسلام وَفِي جَمِيعِ أهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ . اللهُمَّ اجْعَلْني في مَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ . اللهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد . اللهُمَّ إنَّ هَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ، اللعِينُ بْنُ اللعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ - صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ - . اللهُمَّ الْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ وآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الآبِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُ الحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام ، اللهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الأليم . اللهُمَّ إنِّي أتَقَرَّبُّ إلَيْكَ في هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِي هَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ، وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُ السَّلام---------------------------------------------------------
اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلام يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلام.


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fatemy.yoo7.com
 
زيارة الامام الحسين عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور الفاطمي :: القسم الحسيني :: عاشوراءالحسين عليه السلام ثورة الحق على الباطل-
انتقل الى: