النور الفاطمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


النور الفاطمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
         
                       

شاطر | 
 

 وفاة رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق السيد عبد العزيز الحكيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شرقاوي


avatar

ذكر
البلد :
المشاركات : 113
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2008

مُساهمةموضوع: وفاة رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق السيد عبد العزيز الحكيم   الأربعاء أغسطس 26, 2009 4:27 pm

26/08/2009 نعى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عبد العزيز الحكيم الذي وافته المنية الاربعاء اثر مرض عضال في طهران،وقال المالكي في بيان "نعزي الشعب العراقي والامة الاسلامية بوفاة حجة الاسلام والمسلمين سماحة السيد عبد العزيز الحكيم".
واضاف "عرفنا سماحة السيد الحكيم عالما مجاهدا وصابرا في مواجهة النظام الديكتاتوري ومدافعا قويا عن حقوق الشعب العراقي في اقامة نظام قائم على اساس العدل والحرية والمساواة".
واعتبر المالكي ان "مسيرة السيد الحكيم الجهادية هي امتداد لمدرسة آل الحكيم في العلم والجهاد والدفاع عن الوطن ووحدة شعبه".
وقال "لقد كان الحكيم رحمه الله اخا كبيرا وسندا قويا اثناء مرحلة مقارعة النظام البائد وركنا اساسيا في عملية بناء العراق الجديد"، معتبرا ان "رحيله في هذه المرحلة الحساسة التي نمر بها يعد خسارة فادحة للعراق".
ونعى المجلس الاسلامي في العراق زعيمه السيد الحكيم. وفي بيان اذيع بإسمه نعى السيد عمار الحكيم والده الذي كان يرأس ايضا الائتلاف العراقي الموحد اكبر تكتل في البرلمان العراقي وقال الحكيم في بيانه ان الراحل كان حاضرا في مختلف ساحات الجهاد خدمة العراق والامتين العربية والاسلامية وتعهد السيد عمار بالسير على خطى والده حتى اكمال الرسالة التي كان يحملها.
ولد السيد عبد العزيز الحكيم في مدينة النجف الاشرف عام الف وتسعمئة وخمسين، وهو أبن المرجع محسن الحكيم واصغر أبنائه العشرة الذين استشهدوا جميعا على يد النظام العراقي السابق، متزوج من ابنة السيد محمد هادي الصدر وله اربعة اولاد.
منذ الصغر توجه السيد الحكيم نحو الدراسة في حوزة النجف الاشرف تحت اشراف اخيه الشهيد السيد محمد باقر الحكيم، درس المقدمات ثم السطوح على يدي مجموعة من اساتذة الحوزة الدينية بداية السبعينات، حضر دروس بحث الخارج عند الشهيد السيد محمد باقر الصدر والسيد الخوئي عام 1977، اسس الى جانب عدد من الشخصيات حركة المجاهدين العراقيين اوائل الثمانينات وكان من المؤسسين للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق، وانشأ المركز الوثائقي لحقوق الانسان في العراق.
في تلك الفترة تفرغ السيد الحكيم للعمل السياسي والاجتماعي، وهاجر من العراق اثر ممارسات الحكومة العراقية انذاك ضد علماء النجف الاشرف. عاد الى العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 وعين عضوا في مجلس الحكم المحلي الذي تولى تسيير شؤون العراق في المرحلة الانتقالية التي تلت الاحتلال الاميركي مباشرة. انتخب رئيسا للمجلس الاعلى بعد استشهاد اخيه الشهيد السيد محمد باقر الحكيم عام 2003.
هذا ونعى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان الى الأمة الإسلامية عموما والعربية خصوصا. السيد عبد العزيز الحكيم لافتا الى انه كان مجاهدا كبيرا من أسرة علمية مجاهدة دأبت على الجهاد والشهادة. و لقد ثلم الإسلام بفقد عبد العزيز الحكيم ثلمة كبيرة. لان الراحل كان مثال العالم المجاهد الملتزم قضايا الأمة. والمدافع عن حقوق شعوبها. فكان من ابرز المقاومين والثائرين بوجه الظلم والطغيان. الشيخ قبلان تقدم بالعزاء العراقيين عموما والمجلس الإسلامي الأعلى خصوصا.سائلا الله ان يسكنه فسيح جنانه ويحشره مع الأنبياء والصالحين مع محمد واله الطاهرين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وفاة رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق السيد عبد العزيز الحكيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور الفاطمي :: قسم الاخبار والاحداث :: ماذا قالت الصحف-
انتقل الى: