النور الفاطمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


النور الفاطمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
         
                       

شاطر | 
 

 بطل لم يعرف حقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:18 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


القسم (1)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

لم ينصف التاريخ حق بطل آل عقيل ؛كان في الكوفة غريبا ليس بالبعد عن الوطن فحسب وانما غربته القاتله في تجاهل حقه ؛ وليس في زمانه فقط وانما على طول التاريخ كان مظلوما مهتضما حقه0
جاء الى الكوفه ومتقين من انصاره وانصار الحسين عليهم السلام ينتظرونه 0 وكان ابن زياد منبوذا محتقرا بين الناس ومعروفا بسابقته اللئيمه في الحسب والنسب0
ولكن جهل الاكثريه؛ وخطط الليل والنهار؛ وطمع الناس؛ وبذل المال الحرام؛ والارهاب بالدعايات الكاذبه؛ ثم القتل والتعذيب؛ وكثير من هذه المخططات جعلت مسلم غريبا وبعد معارك بين الجيشين مسلم عليه السلام وانصاره من جهة وجيش ابن زياد وجهلائه من جهة اخرى0
0
اما مسلم بن عقيل البطل العظيم روحي له الفداء لم يفتّ به كل هذا التراجع من الناس ابدا بل اخذ يتوقد فيه العرق الهاشمي شجاعتا وبطولتا
وان ذهابه لبيت طوعه لم تاتي اعتباطا؛ كما يصوروه لنا خائف في ازقة الكوفه كيف وعمه عليه السلام منذ زمن كان اميرها على الاطلاق والكل يعرفون امير المؤمنين عليه السلام 0
وهل تعقل قارئي العزيز؛ ثقة الحسين عليه السلام يقف عبثا من بين بيوت الكوفه على بيت هذه المرئه؟؟؟
تابعونا لنعرف هذا البطل مقدار توفيقنا؛ ثم نقف اجلالاً له معتذرين منه لعدم عرفا حقه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:49 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم


الفصل 34


قلنا ان المصاب الذي يفتت الصخر هو ان بعض الاصحاب المقربين للامام الحسن عليه السلام لم يلتفت الى الحكمة الربانية من الصلح مع صاحب الداهية النكراء كما قال الامام عليه السلام عنه وكذلك لم يلتفت الى عصمة الامام عليه السلام:



إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا



مع علمه في قرارة نفسه بعصمة امامه عليه السلام ؛ وانه لا يفعل فعلا الا وهو مامور به من الله تعالى وبما ارسله اليه من الرسالة المختومة التي جاء بها اليه جبرائيل عليه السلام عن طريق الرسول الكريمصلى الله عليه واله .



فقال احدهم وهو من المقربين للامام عليه السلام كما يقول السيد المقرم و ما كنت احب ان اكون ناقلا لمثل هذه الاحداث التي تدمي القلب ؛ ولكن لكي نعرف مدى عمق ابتلاء الامام الحسن عليه السلام ومدى عمق مظلوميته ؛ والتي لا تقل عن مصاب الريحانة الاخرى عليهما السلام أفضله وازكاه .



قال السيد المقرم في كتابه الشهيد مسلم بن عقيل عليه السلام :



دخل ( احد الاصحاب المقربين ) على الامام الحسين عليه السلام مثيرا لنخوته ومحفزا له على القيام في وجه عدوهم اللدود وفيما قال له :



- لقد اشتريتم العز بالذل وقبلتم القليل وتركتم الكثير اطعنا اليوم وأعصينا الدهر ؛ دع الحسن وما راى من الصلح واجمع اليك شيعتك من اهل الكوفة وولني وصاحبي عبيدة ابن عمرو المقدمة فلا يشعر ابن هند الا ونحن نقارعه بالسيوف .



فبين له الامام عليه السلام حقيقتا قد يكون سهى عنها لانه كان من المخلصين في قوله ودافعه الحرقة لامامه عليه السلام .



فبين له عليه السلام بانهما امامان قاما او قعدا عليهما السلام ولم يكن البيعه منهما اعتباطا ليتراجعا عنها الان ؛ بل انها كلها لمصالح ربانية عظمى مامور بها من الله سبحانه وتعالى فكيف ينقض ما ابرمه بامر من العزيز الحكيم ؛ فقال الامام الحسين مجيبا اياه :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:50 am

بسمالله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

الفصل 35
فقال الامام الحسين عليه السلام :
(انا قد بايعنا وعاهدنا ولا سبيل الى نقض بيعتنا)
ان اهل البيت عليهم السلام يراعون في سلوكهم المعصوم مشاعر اتباعهم بمختلف المستويات لان مدارات الناس هو من شانهم وخلقهم الكريم :
الكافي 2ج 117ص
أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ بَزِيعٍ عَنْ حَمْزَةَ بْنِ بَزِيعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله :
أَمَرَنِي رَبِّي بِمُدَارَاةِ النَّاسِ كَمَا أَمَرَنِي بِأَدَاءِ الْفَرَائِضِ .

وسائل‏الشيعة 16ج 208ص
مُحَمَّدِ بْنِ زَكَرِيَّا الْجَوْهَرِيِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَارَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ سُفْيَانَ بْنِ سَعِيدٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ الصَّادِقَ عليه السلام يَقُولُ عَلَيْكَ بِالتَّقِيَّةِ فَإِنَّهَا سُنَّةُ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ عليه السلام إِلَى أَنْ قَالَ وَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله كَانَ إِذَا أَرَادَ سَفَراً دَارَى بَعِيرَهُ وَ قَالَ عليه السلام :
أَمَرَنِي رَبِّي بِمُدَارَاةِ النَّاسِ كَمَا أَمَرَنِي بِإِقَامَةِ الْفَرَائِضِ وَ لَقَدْ أَدَّبَهُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِالتَّقِيَّةِ فَقَال :
َ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَ بَيْنَهُ عَداوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَ ما يُلَقَّاها إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا الْآيَةَ يَا سُفْيَانُ:
مَنِ اسْتَعْمَلَ التَّقِيَّةَ فِي دِينِ اللَّهِ فَقَدْ تَسَنَّمَ الذِّرْوَةَ الْعُلْيَا مِنَ الْقُرْآنِ وَ إِنَّ عِزَّ الْمُؤْمِنِ فِي حِفْظِ لِسَانِهِ وَ مَنْ لَمْ يَمْلِكْ لِسَانَهُ نَدِمَ الْحَدِيثَ .
مستدرك‏الوسائل 9 35
وَ قَالَ صلى الله عليه واله:
أَمَرَنِي رَبِّي بِمُدَارَاةِ النَّاسِ كَمَا أَمَرَنِي بِتَبْلِيغِ الرِّسَالَةِ
مستدرك‏الوسائل 9 37
فِقْهُ الرِّضَا، عليه السلام نَرْوِي أَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى أَوْحَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه واله أَنِّي آخُذُكَ بِمُدَارَاةِ النَّاسِ كَمَا آخُذُكَ بِالْفَرَائِضِ وَ نَرْوِي أَنَّ الْمُؤْمِنَ آخِذٌ عَنِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ الْكِتْمَانَ وَ عَنْ نَبِيِّهِ صلى الله عليه واله مُدَارَاةَ النَّاسِ
* الأمالي للشيخ الطوسي‏:
جَمَاعَةٌ عَنْ أَبِي الْمُفَضَّلِ الشَّيْبَانِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ صَالِحِ بْنِ فَيْضٍ الْعِجْلِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ الْعَظِيمِ الْحَسَنِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الرِّضَا عَنْ آبَائِهِ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلىالله عليه واله :
إِنَّا أُمِرْنَا مَعَاشِرَ الْأَنْبِيَاءِ أَنْ نُكَلِّمَ النَّاسَ بِقَدْرِ عُقُولِهِمْ قَالَ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه واله أَمَرَنِي رَبِّي بِمُدَارَاةِ النَّاسِ كَمَا أَمَرَنَا بِإِقَامَةِ الْفَرَائِضِ
من كل هذه الروايات نعرف ان اهل البيت عليهم السلام يدارون الناس كل حسب فهمه وعلمه وايمانه ومستواه لذلك قال الامام الحسين عليه السلام وروحي فداه لهذا الرجل المؤمن الذي خفي عليه اسرار العصمة المامورة من الله تعالى بالرسالة التي وصلت اليه من الرسول الكريم صلى الله عليه واله وقبول مثل هذه الاسرار صعب مستصعب لا يتحمله الا مؤمن ممتحن القلب :

الكافي 1ج 401ص
* عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ الْبَرْقِيِّ عَنِ ابْنِ سِنَانٍ أَوْ غَيْرِهِ رَفَعَهُ إِلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ:
إِنَّ حَدِيثَنَا صَعْبٌ مُسْتَصْعَبٌ لَا يَحْتَمِلُهُ إِلَّا صُدُورٌ مُنِيرَةٌ أَوْ قُلُوبٌ سَلِيمَةٌ أَوْ أَخْلَاقٌ حَسَنَةٌ إِنَّ اللَّهَ أَخَذَ مِنْ شِيعَتِنَا الْمِيثَاقَ كَمَا أَخَذَ عَلَى بَنِي آدَمَ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ فَمَنْ وَفَى لَنَا وَفَى اللَّهُ لَهُ بِالْجَنَّةِ وَ مَنْ أَبْغَضَنَا وَ لَمْ يُؤَدِّ إِلَيْنَا حَقَّنَا فَفِي النَّارِ خَالِداً مُخَلَّداً

الكافي ج 1 401ص
*أَحْمَدُ بْنُ إِدْرِيسَ عَنْ عِمْرَانَ بْنِ مُوسَى عَنْ هَارُونَ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ مَسْعَدَةَ بْنِ صَدَقَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِاللَّهِ عليه السلام قَالَ ذُكِرَتِ التَّقِيَّةُ يَوْماً عِنْدَ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عليه السلام فَقَالَ:
وَ اللَّهِ لَوْ عَلِمَ أَبُو ذَرٍّ مَا فِي قَلْبِ سَلْمَانَ لَقَتَلَهُ وَ لَقَدْ آخَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله بَيْنَهُمَا فَمَا ظَنُّكُمْ بِسَائِرِ الْخَلْقِ إِنَّ عِلْمَ الْعُلَمَاءِ صَعْبٌ مُسْتَصْعَبٌ لَا يَحْتَمِلُهُ إِلَّا نَبِيٌّ مُرْسَلٌ أَوْ مَلَكٌ مُقَرَّبٌ أَوْ عَبْدٌ مُؤْمِنٌ امْتَحَنَ اللَّهُ قَلْبَهُ لِلْإِيمَانِ فَقَالَ وَ إِنَّمَا صَارَ سَلْمَانُ مِنَ الْعُلَمَاءِ لِأَنَّهُ امْرُؤٌ مِنَّا أَهْلَ الْبَيْتِ فَلِذَلِكَ نَسَبْتُهُ إِلَى الْعُلَمَاءِ .
النتيجة هي ان الامام الحسن عليه السلام عمل بما امره الله تعالى وخفي وجه الحكمة على الناس القريب والبعيد من هذا الصلح ؛ الا الذين امنوا وقليل ما هم ولذلك صدر من القريبين له عليه السلام مثل هذه الاعتراضات واجابوهم عليهم السلام بالمدارات وصدر من البعيدين ما يفتت الصخر ويهد الجبال هدا .....

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:51 am


بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم


الفصل 36

ولقد ورد عن الرسول الكريم صلى الله عليه واله ما اشتهر في السن المتخصصين في التاريخ والسيرة قوله روحي فداه كما سانقله لكم من كتاب البحار وغيره من المصادر المعتمدة :
بحارالأنوار 33 186
* وَ عَنِ الْحَكَمِ بْنِ ظُهَيْرٍ عَنْ إِسْمَاعِيلَ عَنِ الْحَسَنِ وَ أَيْضاً عَنِ الْحَكَمِ عَنْ عَاصِمِ بْنِ أَبِي النَّجُودِ عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلىالله عليه واله :
إِذَا رَأَيْتُمْ مُعَاوِيَةَ بْنَ أَبِي سُفْيَانَ يَخْطُبُ عَلَى مِنْبَرِي فَاضْرِبُوا عُنُقَهُ.
قَالَ الْحَسَنُ عليه السلام : فَمَا فَعَلُوا وَ لَا أَفْلَحُوا.
بحارالأنوار 33 186
* وَ عَنْ عَمْرِو بْنِ ثَابِتٍ عَنْ إِسْمَاعِيلَ عَنِ الْحَسَنِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله:
إِذَا رَأَيْتُمْ مُعَاوِيَةَ يَخْطُبُ عَلَى مِنْبَرِي فَاقْتُلُوهُ قَالَ فَحَدَّثَنِي بَعْضُهُمْ قَالَ قَالَ:
أَبُوسَعِيدٍ الْخُدْرِيُّ: فَلَمْ نَفْعَلْ وَ لَمْ نُفْلِحْ
بحارالأنوار 33 188
* وَ عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ يَزِيدَ الْقُرَشِيِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عليه السلام قَالَ :
دَخَلَ زَيْدُ بْنُ أَرْقَمَ عَلَىمُعَاوِيَةَ فَإِذَا عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ جَالِسٌ مَعَهُ عَلَى السَّرِيرِ فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَزَيْدٌ جَاءَ حَتَّى رَمَى بِنَفْسِهِ بَيْنَهُمَا .
فَقَالَ لَهُ عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ أَ مَا وَجَدْتَ لَكَ مَجْلِساً إِلَّا أَنْ تَقْطَعَ بَيْنِي وَ بَيْنَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ فَقَالَ زَيْدٌ :
إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله غَزَا غَزْوَةً وَ أَنْتُمَا مَعَهُ فَرَآكُمَا مُجْتَمِعَيْنِ فَنَظَرَ إِلَيْكُمَا نَظَراً شَدِيداً ثُمَّ رَآكُمَا الْيَوْمَ الثَّانِيَ وَ الْيَوْمَ الثَّالِثَ كُلَّ ذَلِكَ يُدِيمُ النَّظَرَ إِلَيْكُمَا فَقَالَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ :
إِذَا رَأَيْتُمْ مُعَاوِيَةَ وَ عَمْرَو بْنَ الْعَاصِمُجْتَمِعَيْنِ فَفَرِّقُوا بَيْنَهُمَا فَإِنَّهُمَا لَنْ يَجْتَمِعَا عَلَىخَيْرٍ
بحارالأنوار 33 196
* كِتَابُ عَبَّادٍ الْعُصْفُرِيِّ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِيسَى الْعَبْسِيِّ عَنْ بِلَالِ بْنِ يَحْيَى عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله إِذَا رَأَيْتُمْ مُعَاوِيَةَ بْنَ أَبِيسفيان عَلَى الْمِنْبَرِ فَاضْرِبُوهُ بِالسَّيْفِ وَ إِذَا رَأَيْتُمُ الْحَكَمَ بْنَ أَبِي الْعَاصِ وَ لَوْ تَحْتَ أَسْتَارِ الْكَعْبَةِ فَاقْتُلُوهُ الْخَبَرَ
بحارالأنوار 33 202
قَالَ وَ رَوَى نَصْرُ بْنُ مُزَاحِمٍ عَنِ الْحَكَمِ بْنِ ظُهَيْرٍ عَنْ إِسْمَاعِيلَ عَنِ الْحَسَنِ قَالَ وَ حَدَّثَنَا الْحَكَمُ أَيْضاً عَنْ عَاصِمِ بْنِ أَبِي النَّجُودِ عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِبْنِ مَسْعُودٍ قَالَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله إِذَا رَأَيْتُمْ مُعَاوِيَةَ بْنَ أَبِي سُفْيَانَ يَخْطُبُ عَلَى مِنْبَرِي فَاضْرِبُوا عُنُقَهُ فَقَالَ الْحَسَنُ:
فَوَ اللَّهِ مَا فَعَلُوا وَ لَا أَفْلَحُوا
نهج‏الحق 309
و منها أن النبي ص كان يلعنه دائما و يقول الطليق بن الطليق اللعين بن اللعين و قال إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه
وقعةصفين 216
نصر عن الحكم بن ظهير عن إسماعيل عن الحسن و قال و حدثنا الحكم أيضا عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود قالا قال رسول اللهصلى الله عليه واله :
إذا رأيتم معاوية بن أبي سفيان يخطب على منبري فاضربوا عنقه
فمن كل هذه الروايات نستفيد ان النبي صلى الله عليه واله قد اتم الحجة على الناس اجمعين ولكنهم ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:52 am

بسمالله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم
فمن كل هذه الروايات نستفيد ان النبي صلى الله عليه واله قد اتم الحجة على الناس اجمعين ولكنهم مع كل هذه الاوامر النبوي الواضحة الجلية جاء لعنة الله عليه وجلس على المنبر النبوى متربعا وكما قال القران الكريم :
ِ وَ الشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ وَ نُخَوِّفُهُمْ فَما يَزيدُهُمْ إِلاَّ طُغْياناً كَبيراً
حارالأنوار 58 169
عن كِتَابُ سُلَيْمِ بْنِ قَيْسٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ قَالَ كُنْتُ عِنْدَ مُعَاوِيَةَ وَ سَاقَ الْحَدِيثَ إِلَى أَنْ قَالَ قُلْتُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله وَ سُئِلَ عَنْ هَذِهِ الْآيَةِ:
وَ ما جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْناكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ وَ الشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ.
فَقَالَ:
إِنِّي رَأَيْتُ اثْنَيْ عَشَرَ رَجُلًا مِنْ أَئِمَّةِ الضَّلَالِ يَصْعَدُونَ مِنْبَرِي وَ يَنْزِلُونَ يَرُدُّونَ أُمَّتِي عَلَى أَدْبَارِهِمُ الْقَهْقَرَى فِيهِمْ رَجُلَانِ مِنْ حَيَّيْنِ مِنْ قُرَيْشٍ مُخْتَلِفَيْنِ وَ ثَلَاثَةٌ مِنْ بَنِي أُمَيَّةَ وَ سَبْعَةٌ مِنْ وُلْدِ الْحَكَمِ بْنِ الْعَاصِ إِذَا بَلَغُوا خَمْسَةَ عَشَرَ رَجُلًا جَعَلُوا كِتَابَ اللَّهِ دَخَلًا وَ عِبَادَ اللَّهِ خَوَلًا الْحَدِيثَ.
بحارالأنوار 31 525
عن تفسير العياشي:
عَنِ الْحَلَبِيِّ، عَنْ زُرَارَةَ وَ حُمْرَانَ وَ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ، قَالُوا سَأَلْنَاهُ عَنْ قَوْلِهِ:
(وَ ما جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْناكَ ...)، قَالَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ:
أُرِيَ أَنَّ رِجَالًا عَلَى الْمَنَابِرِ وَ يَرُدُّونَ النَّاسَ ضُلَّالًا زُرَيْقٌ وَ زُفَرُ، وَ قَوْلِهِ:
(وَ الشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ ). قَالَ هُمْ بَنُو أُمَيَّةَ.
بحارالأنوار 31 527
عن تفسير العياشي‏:
عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ، قَالَ كُنْتُ فِي مَسْجِدِ الْكُوفَةِ، فَسَمِعْتُ عَلِيّاً عَلَيْهِ السَّلَامُ يَقُولُ وَ هُوَ عَلَى الْمِنْبَرِ وَ نَادَاهُ ابْنُ الْكَوَّاءِ وَ هُوَ فِي مُؤَخَّرِ الْمَسْجِدِ، فَقَالَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَخْبِرْنِي عَنْ قَوْلِ اللَّهِ (وَ الشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ )، فَقَالَ:
الْأَفْجَرَانِ مِنْ قُرَيْشٍ وَ مِنْ بَنِي أُمَيَّةَ.
ومع كل هذا فان الشجرة الملعونة حكمت وتغطرست على مشهد من المسلمين وصعدت القردة على منبر الرسول صلى الله عليه واله وعلى رأسهم سيدهم مغاوية والمسلمين تحت اقدامه جالسين ينظرون اليه وهم يصغون لما يقول؛ وكل ذلك وبطلنا الذي لم يعرف حقه؛ حبيب قلوبنا مسلم بن عقيل عليه السلام يرى هذه الغطرسة ويتصبر لان امامه لا يسمح له وهو اطوع من يكون لامامه عليه افضلالصلاة والسلام .
وان الغاوية معاوية بعد ان نفذ حيلته التي اجبر على قبولها امامنا الحسن عليه السلام بدء ينفذ خلاف جميع بدون الصلح .........


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:53 am

الفصل 38





بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم


والعن اعدائهم

وان الامام الحسين عليه السلام لما اجاب ذلك الطيب المتحمس بقوله عليه السلام :(انا قد بايعنا وعاهدنا ولا سبيل الى نقض بيعتنا)
اشار سلام الله عليه الى عدة نقاط مهمة جدا :


1- بين ان الامام عليه السلام لا يهتم للدولة والحكم والسيطرة على الناس باي سبيل كان وان كانت طرقه ملتوية ومنحرفة ؛ بل المهم حفظ الدين لا حفظ الحكم باي شكل كان ؛ لذلك اشار اليه بانا قد اعطينا العهد لظروفها الخاصة بوقتها والان لم ينتهي زمن العهد فكيف بنا ان ننكث ونخون ؛ والمؤمن لا يستخفه خيانة عدوه :




سورة الروم‏



اصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَ لا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذينَ لا يُوقِنُونَ (60)


سورة المائدة



وَ لا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلى‏ أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوى‏ وَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبيرٌ بِما تَعْمَلُونَ (8)


2- أفهم الامام عليه السلام الامة مدى خيانتها ؛ ان كان للحياء في قاموسها معنى لاستحت وتدبرت قول امامها ؛ ماذا يريد بقوله وماذا يعني بوفائه للعهد وان كان الطرف الاخر معاوية الذي هو اسفل درك الانحطاط في كل معاني الانحطاط ؛ فيكون معنى قوله على ما افهمه الاشارة الى وفاء العهد واهميته


وكيف ان الامة خانة بيعتها يوم الغدير مع امير المؤمنين عليه السلام وكانت البيعة بامر الله وامر رسول الله صلى الله عليه واله حينما نزلت الاية :


يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَ إِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ وَ اللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكافِرينَ (67)


فان ادب الاسلام المتجسد في القران والعترة هو الوفاء بالعهد وان كان في الغواية كمعاوية ؛ بينما الامة خانت ونكثت وارتدت عن بيعتها والآمر هو الله تعالى والاخذ للبيعة هو رسول الله صلى الله عليه واله والمبايع له آية العصمة والطهارة وكل المكارم الاخلاقية الربانية ؛ فتبا للامة التي نكثت بيعتها بعد قول الامام الحسين عليه السلام بوفائه لعهد معاوية وهم نكثوا بيعة الله ورسوله صلى الله عليه واله ؛ومن الذين امتثلوا امر امامهم عليه السلام بتسليم كامل ولم يجدو حرجا في انفسهم مما قضى الامام عليه السلام هو بطلنا الذي لم يعرف حقه مسلم بن عقيل



فَلا وَ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فيما شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا في‏ أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَ يُسَلِّمُوا تَسْليماً (65)





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:54 am

الفصل 39


بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم


والعن اعدائهم


وان النبي الاكرم صلى الله عليه واله لما امر بقتل معاوية شيخ الغاوين وسيدهم اذا راؤه متسلقا على منبره روحي فداه بتلك الروايات التي نقلناها لكم سابقا ؛ اثبت كفرمعاوية وارتداده ؛ والمسلمون يعلمون ذلك ؛ ومع كل هذا فهم جعلوا امر رسول الله صلى الله عليه واله وراء ظهورهم .


وان مواقف الامام الحسين عليه السلام بينت للناس بانه واخاه الامام الحسن الزكي لهم نفس الموقف لا يختلفان في اي امر من امورهما عليهما السلام كما جاء في المشهور جدا عن النبي صلى الله عليه واله


بحارالأنوار 21 279


قَوْلُ النَّبِيِّ صلى الله عليه واله :


ابْنَايَ هَذَانِ إِمَامَانِ قَامَا أَوْ قَعَدَا.


ولكن مما يؤسف له فان كثير من اصحاب الامام الحسن عليه السلام لم يسلموا لامامهم حكمتة وامره في الصلح لذلك كما نقل السيد المقرم جاء مجموعة للامامالحسين سوى ذاك المتحمس الذي نقلنا عنه وهم يتوسلون الى الامام الحسين عليه السلام ان ينهض بهم لقتال معاوية فقال لهم الامام الحسين عليه السلام


(صدق ابو محمد ليكن كل رجل منكم حلسا من احلاس بيته مادام هذا الانسان حيا)


فان الامام الحسين عليه السلام بين بهذا الكلام النيّر لهم بان هناك حكمة مرحليه لمقارعة الحكم الاموي فمن اراد نصرت الاسلام لله وفي الله فعليه الالتزام الكامل بامر امامه ليستتب الامر وتحين الفرصة باخذهم من اعناقهم بما لا خلاص لهم منه الا باظهار واقعهم وجوهر هدفهم في استاصال اهل البيت عليهم السلام من جذورهم فيكون عليهم عارها وشنارها او اعطاء الحق لاهله وان الامام الحسن الحليم الزكي الرؤوف اجاب بعضهم ببيان الحكمة من الصلح وهي:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بطل لم يعرف حقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور الفاطمي :: القسم الحسيني :: عاشوراءالحسين عليه السلام ثورة الحق على الباطل-
انتقل الى: