النور الفاطمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


النور الفاطمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
         
                       

شاطر | 
 

 بطل لم يعرف حقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:18 am


القسم (1)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

لم ينصف التاريخ حق بطل آل عقيل ؛كان في الكوفة غريبا ليس بالبعد عن الوطن فحسب وانما غربته القاتله في تجاهل حقه ؛ وليس في زمانه فقط وانما على طول التاريخ كان مظلوما مهتضما حقه0
جاء الى الكوفه ومتقين من انصاره وانصار الحسين عليهم السلام ينتظرونه 0 وكان ابن زياد منبوذا محتقرا بين الناس ومعروفا بسابقته اللئيمه في الحسب والنسب0
ولكن جهل الاكثريه؛ وخطط الليل والنهار؛ وطمع الناس؛ وبذل المال الحرام؛ والارهاب بالدعايات الكاذبه؛ ثم القتل والتعذيب؛ وكثير من هذه المخططات جعلت مسلم غريبا وبعد معارك بين الجيشين مسلم عليه السلام وانصاره من جهة وجيش ابن زياد وجهلائه من جهة اخرى0
0
اما مسلم بن عقيل البطل العظيم روحي له الفداء لم يفتّ به كل هذا التراجع من الناس ابدا بل اخذ يتوقد فيه العرق الهاشمي شجاعتا وبطولتا
وان ذهابه لبيت طوعه لم تاتي اعتباطا؛ كما يصوروه لنا خائف في ازقة الكوفه كيف وعمه عليه السلام منذ زمن كان اميرها على الاطلاق والكل يعرفون امير المؤمنين عليه السلام 0
وهل تعقل قارئي العزيز؛ ثقة الحسين عليه السلام يقف عبثا من بين بيوت الكوفه على بيت هذه المرئه؟؟؟
تابعونا لنعرف هذا البطل مقدار توفيقنا؛ ثم نقف اجلالاً له معتذرين منه لعدم عرفا حقه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:19 am

القسم(2)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
**ان قضية مسلم بن عقيل عليه السلام تتالق اهميتها من اهمية قضية كربلاء ؛ اذا عرفنا ما لكربلاء من الاهمية العظمى ؛ وتاملنا الاهداف الواقيعيه للامام الحسين عليه السلام فسوف نعرف اهمية جهاد غريب الكوفة مسلم بن عقيل عليه السلام0
لان ثورته كانت هي الباب الاهم لاصلاح الامام الحسين في دين جده0
** وان اردنا ان نعرف اهمية اصلاح الامام الحسين عليه السلام لامة جده لابد ان نعرف اولا من هم ال الحسين عليه السلام؛ ومن هي زينب عليها السلام ومن هم كل عيالاتهم ونسائهم وعقيدة اهل البيت عليهم السلام بالنسبة للحجاب وحفظ النواميس التي دمائنا دونها كل ذلك وهو يعلم بانها سوف تسبى مع ذلك ياتي بها لكربلاء ليحقق اهدافه هناك ؛ فكم تتصور اهمية الهدف بحيث يقدّم كل هذا له سيدنا وامامنا الحسين عليه السلام ويُقدم وهو يعلم مصير اقدامه كما قاله للبعض قبل خروجه من مكه المكرمه والرسول الكريم صلى الله عليه واله طالما بكى عليه وعلى جميع ما يحل به0
** ولابد ان نعرف يزيد والحكم الاموي والمخططات المدروسه التى قدموها له لمحو ال محمد عليه السلام من الوجود لاذابة اي حقيقه للنبوة السماويه وارجاع الناس الى الاحكام الجاهليه التي هم اسيادها0
فمعرفة كل ذلك بدقه وتامل يجعلنا نعرف مسلم بن عقيل عليه السلام واهمية قدومه للكوفة0
***من عرف الامامه المنصوصه والمنصوبه عن الرسول صلى الله عليه واله عن الله تعالى فسوف يعرف من هو مسلم بن عقيل عليه السلام وذلك للكلمة الخالده التي قالها الامام الحسين عليه السلام في حق مسلم بن عقيل عليه السلام((((اخي وثقتي0000))))
وهذه وحدها وبمفردها كافية وشافيه لمن القى السمع وهو شهيد كي يعرف لمسلم حقه وعظمته
من اراد قضاء حوائجه فليتابع لان مسلم عليه السلام قاضي الحاجات باذن الله تعالى
-------------------------------------------------------------------------------


عدل سابقا من قبل همس القلوب في الخميس مارس 26, 2009 10:23 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:20 am

القسم (3)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

مسلم بن عقيل سلام الله عليه
امه : علية
زوجته : رقية بنت امير المؤمنين عليه السلام يعني بنت عمه
قال علي بن ابي طالب عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه واله يا رسول الله انك لتحب عقيلا ؟؟؟
قال صلى الله عليه واله :
اي والله ؛ اني لاحبه حبين حبا له وحبا لحب ابي طالب له عليه السلام ؛ وان ولده لمقتول في محبة ولدك (((((( فتدمع عليه عيون المؤمنين؛ وتصلي عليه الملائكة المقربون)))))))
ثم بكى رسول الله صلى الله عليه واله حتى جرت دموعه على صدره ؛
ثم قال صلى الله عليه واله :
الى الله اشكو ما تلقى عترتي من بعدي 0
وحينما بعثه الامام الحسين عليه السلام الى الكوفة جاء في رسالته اليهم :
((((((((((((((( 0000000000000 وانى باعث اليكم اخي وابن عمي وثقتي من اهل بيتي 00000000000)))))))))))
وحين سمع بشهادته عليه السلام وشهادة هانئ رضوان الله عليه قال عليه السلام :
(((((( انا لله وانا اليه راجعون))))) عدت مرات وقال :
(((((لاخير في الحياة بعدهما ))))))))))
لاحظ قارئي العزيز الرواية الاولى
كم بلغ حب الرسول صلى الله عليه واله لعقيل عليه السلام بحيث الفت انتباه الامير عليه السلام وسال النبي عن علت ذلك
ثم لاحظ كيف بين الرسول صلى الله عليه واله انه يحبه حبين وهل سمعت هذا الكلام من الرسول صلى الله عليه واله لاحد غير عقيل؟
ثم بان لنا ان الحب لعقيل كان متاصلا في اهل بيت النبوة بحيث كان ابو طالب يحبه ايضا حبا جعل الرسول لهذا الحب يحبه حبا اخر غير حب نفسه صلى الله عليه واله
وهذا احسن دليل لعظمة ايمان ابو طالب بحيث يحترم الرسول حبه فيحب لاجل حبه
ثم يبين الرسول صلى الله عليه واله العلة الاخرى لحبه لعقيل وهو ان ولده مسلم سيقتل شهيدا في حب الامام الحسين عليه السلام0
ثم بين روحي فداه ابا الزهراء الرسول الكريم صلى الله عليه واله بان عيون المؤمنين تدمع عليه فان لم تدمع عيني لاني غير مؤمن وذلك لو كنت مؤمنا لدمعت عيني على مسلم بن عقيل ؛ وتصلي على مسلم الملائكه ولكن ليس كل ملك بل المقربون من الملائكة
لاحظ بكاء الرسول على مسلم وابكي مواسيا لرسول الله صلى الله عليه واله
بكى قبل شهادته ونحن ان لم نبكي بعد شهادته فهل نحن مؤمنون ؟؟؟
واما ما نستفيده من رسالة سيد الشهداء في حق مسلم بن عقيل عليه السلام ففي القسم الاخر ان شاء الله تعالى
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:24 am

الفصل (4)
****وانى باعث اليكم اخي وابن عمي وثقتي من اهل بيتي*****
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
في مثل هذه المواقف يجب ان نحلل شخصيتنا نحن ومعرفتنا ومقدار فهمنا وادراكنا0
لاننا اِن لم نعرف مقدماتها لم نعرف نتائجها0
يجب في هذه الكلمة التى قالها سيد الشهداء -- ريحانة الرسول الكريم صلى الله عليه واله - - في حق مسلم عليه السلام نتامل اولا:
هل نعرف الحسين عليه السلام بمقدار ما سمح لنا رب العالمين من معرفة اوليائه؟؟؟
وهل نعرف ما معنى المعصوم؟؟؟ وما هي الامامه ؟؟؟
انما اكتب لكم هذه المقدمة لانني* ولا اذكر اسما* وجدت بعض كبار المحققين المعروفين عندما يتناول مسالة مسلم والاحداث التي حدثت بعد دخوله عليه السلام الى الكوفه لايتعامل معها كانسان يعرف لمسلم حقه ومقامه من كلام سيد الشهداء للتعريف بمسلم بن عقيل لاهل الكوفه0!!!
بل يجعله انسانا ينخدع باعمال صبيانيه قام بها معقل الجاسوس على ما يزعمون 0
ثم لم يدرك اهمية الكوفه باعتبارها العاصمة العظمى في زمن امير المؤمنين عليه السلام بحيث سلبت النوم من عيون الامويين الغاصبين للخلافه0
وان الحسين امامنا المعصوم يعلم بعلم اليقين اهمية الكوفه فهل تعقل قارئي العزيز ان يبعث امامنا عليه السلام للكوفه شخصا ينخدع كما يقوله الطبري وهو ممن خدم حكومتهم بجاسوس لايحسن اخفاء نفسه وهو معقل لعنة الله عليه ان كان له وجود كما يقولون0
الان لو تاملنا بالانوار الحسينيه التى صدرت للتعريف بشخصية مسلم بن عقيل عليه السلام لانجلى لنا كل الحقائق وعرفنا الوقائع ولا يهمنا من الكاتب او ماهي سمته وهيبته!!!
النور الاول&&&اخي &&&
من المعلوم ان مسلم لم يكن اخا نسبيا0
اذن هو اخ ايماني له من المقام التكاملي العظيم الذي به يستحق ان يكون اخا للامام المعصوم عليه السلام0
وهل يؤاخي المعصوم ساذجا ضعيف الحكمه والدراية ؟؟؟؟؟؟
ام هل يؤاخي المعصوم انسانا يرتكب الذنوب ؟؟؟؟؟
اليس في بني هاشم المؤمنون الكثيرون سلام الله عليهم اجمعين ومع كل هؤلاء مسلم يستحق في هذا الموقف الحرج لكل الاديان السماويه ومصيرها ان يكون اخا للامام الحسين عليه السلام !!!
والنور هذا فوق تصورنا وما ندركه !!!!!!!
اذا تاملنا بها قد نتوصل لجزيئه من شخصية بطل الكوفه الغريب والمهتظم حقه عن الموالي قبل العدو0

ان مسلم بن عقيل عليه السلام باب الحوائج تابعونا قضى الله تعالى حوائجكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:24 am

الفصل (5)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
واما قول الامام عليه السلام

*****وابن عمي*****

ان عقيل عم الامام الحسين عليه السلام وهو ابو مسلم سلام الله عليه 0
وقد كتبنا سابقا لكم كيف كان يحبه رسول الله صلى الله عليه واله حبين وكان عقيل عالما في الانساب لايدانيه احد وكان علمه هذا بتخصص عالي جدا يعرف سابقتهم واحسابهم وماضيهم وحاضرهم ومما زاد جمال تخصصه انه كان جريئا معهم لايساوم على حساب دينه ؛ وحيث ان الحكام في زمانه من العوائل التي ليس لها سوابق شريفة ولا احساب عفيفة وعقيل سلام الله عليه كان يجلس في مسجد النبي صلى الله عليه واله ويبين حقائقهم ودنائة اصلهم ومسالكهم وكم من حادثة يجتمع مع حكامهم وامرائهم وياتي عقيل فيبدد جمعهم بكشف عورات انسابهم ولذلك اشاعوا عليه ما استطاعوا من الدعايات ضده وهم اصحاب الاموال والقدرة والسطوة.
واما ماورد من قضية الحديده المحماة فيكفي للمتامل العاقل ومن له ادنى انصاف ان يفهم ان امير المؤمنين عليه السلام كان له في عمله اهداف ساميه الامامه هي اعرف بعلتها حيث العصمة ولكن الذي نستفيده نحن هو انه اراد روحي فداه بهذا العمل ان يسمو عقيل الى ما فوق البشر؛ ويكون كما يحبه له امير المؤمنين عليه السلام فهي له رفيع درجه لا شين ومنقصه والقران الكريم يقول:
بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:25 am

الفصل (6)

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
ومن القضايا التي امتاز بها عقيل سلام الله عليه انه كان سريع البديهة لان علمه بهم وبماضيهم ؛كعلمه بحاضرهم وكان روحي فداه يفضحهم ولا يقصر في فضيحتهم مهما سمحت له الفرصة لذلك كان معاوية وامثاله يتحاشونه ان يثيروه في مسئلة من المسائل لكي لا يفضحهم حيث انهم موهوا على الناس البسطاء والجهلاء بان لهم ماضي في الاسلام بينما كان هو من الشجعان الذين لاتاخذهم في الله لومة لائم ؛ نعم قد يكون الكثير ممن له علم ما بالانساب ولكن لايوجد كعقيل له علم بالانساب وعلم بطريقة ابلاء السرائر وشجاع غاية الشجاعة في اعلام ماهيتهم وحقيقتهم 0
ومن تخصصاته النادرة التي امتاز بها عقيل سلام الله عليه هو معرفته بالنساء وحسنهن وقبحهن في مكارم الاخلاق واصالة النسب والحسب ولذلك قال له امير المؤمنين عليه السلام :
ان يختار له زوجة ** ممن ولدتها الفحول **بعد فقد الصديقة الطاهرة بنت الرسول الكريم صلى الله عليه واله .
وكان من بديهيته وسرعة جوابه ما نقل عنه:
حين قال معاوية لعقيل :
اين ترى عمك ابا لهب في النار؟؟؟
فقال له عقيل سلام الله عليه :
اذا دخلتها فهو على شمالك مفترش عمتك حمالة الحطب والراكب خير من المركوب.
وقال مرتا معاوية لاعقيل
ما ابين الشبق في رجالكم يا بني هاشم؟؟
قال عقيل عليه السلام:
لكنه في نسائكم يا بني امية ابين.
ولما كان عقيل على هذه المعرفة والتخصص الكامل بالانساب طبيعي انه من اوائل من يبادرون في قبول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:26 am

الفصل (7)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
لما كان عقيل على هذه الدرجة السامية من معرفة الانساب والتجاهر بحقيتهم وفضحهم جهارا لا يبالي بهم وبقدرتهم على السطوة والبطش الشديد والدنيا مسخرت باذن الله لهم؛ من هذه الحالة نستفيد استفادتين لاغبار عليها وواضحة للعيان ولا نحتاج بعدها لقول مؤرخ ولا لتكهن عارف0
وهو انه من اواؤل من اسلم وقًَََبل الاسلام بعمق لانه وفق هذا التخصص يعرف الحق من الباطل والمدعي للحق من المفتري وهو يعلم نسب نفسه ونسب الرسول الكريم صل الله عليه واله .
وانه من سلالة ابراهيم خليل الرحمن على نبينا واله وعليه السلام.
ومنها نعرف ان وجوده في مكة كان وفق مباني معينه تنفع الدين وتقدمه المبين وكان كما كان ابوه سلام الله عليهم يعمل بالتقية التي من ليس له لادين له.
ومنها نفهم لماذا كان يحبه الرسول الكريم صلى الله عليه واله كما ذكرنا سابقا حبين ؛وهل الرسول الذي لاينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى؛ يحب لهوى او مجاملة؛ بينما يحب حبين لهذا الرجل العظيم؛ كان هذا الحب لرسوخ الايمان في قلب عقيل الرسوخ الذي منبعه العلم والدرايه؛ وهذا الايمان الراسخ الذي حببه للرسول صلى الله عليه واله هو ذاته الذي كرهه لاعداء امير المؤمنين عليه السلام.
الفصل (8)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
الامر الثاني الذي نستفيده من معرفة عقيل بالانساب لهذه الدرجة العالية وتجاهره بفضيحتهم امام كل المسلمين الى درجه توضع له طنفسة في المسجد النبوي ويجلسون حوله وهو لا يبالي سيف ولا سطوه بل يعلن جهارا سوابقهم اللئيمة ؛ وحتى انه يذكر امهاتهم وعلاقاتهن بالرجال الذين هم حكام في نفس تلك الايام؛ ويذكر الآتين اليها؛ ومن تنازع عليه حين ولادته؛ ومن هي ترضى ان تنسب مولودها الخبيث اليه؛ وحتى هناك روايات عنه تبين وصف عقيل لقضايا خاص من امهاتهم سبحان من علمك يا عقيل؛ وهل يحب ابو طالب عقيل عبثا اليس هو شيخ البطحاء اليس هو اخر وصي من الاوصياء للسابق من الانبياء؛ اليس هو من نوره اعلى نور في القيامة كيف احب عقيل ذلك الحب الذي دعى الرسول ان يحبه لحب ابي طالب وحبا لذاته؛ وهل يححب الرسول لهوى وهو لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى.
فمن كل هذا نفهم الحقيقة التي لاغبار عليها وهو طهارة عقيل ونزاهته من كل ما نسبه اليهم ؛ لانه ان كان فيه اقل من راس شعرة واقل واقل من عيب ما نسبه اليهم لذكروه عليه وطبل له التاريخ وزمّر
وحتما كان هو يخاف ان يذكرهم بتلك العيوب لانه يعلم انهم سيعيبوه بما يعلمون منه ولكن قارئي العزيز اتحتاج الى تحليل محلل واو تكهن كاهن؟؟؟؟؟؟؟
الا تقطع بما يقطعه عقلك النير بانه سلام الله عليه مظلوم آل ابي طالب بعد اخيه امير المؤمنين عليه السلام كان في اعلى درجة من الطهارة وزكاة النفس التي جعلته شجاعا جريئا فاضحا لمن يستحق الفضيحه وركب اعناق الناس وهو بذر تحت اقدامهم اليق..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:27 am

الفصل (9)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
ان المصادر التي اعتمد عليها في بحثي هي:
1- الشهيد مسلم بن عقيل ************* للمرحوم السيد الجليل عبد الرزاق الموسوي المقرم .
2- مبعوث الحسين *****************تاليف محمد على عابدين
3- حياة الشهيد الخالد مسلم بن عقيل***تاليف باقر شريف القرشي
4- وقائع الطريق******************* الشيخ محمد جواد الطبسي
ان عقيل حارب تحت لواء الرسول الاعظم صلى الله عليه واله جنبا الى جنب اخيه امير المؤمنين عليه السلام الفتى الذي افتخر باسمه جبرائيل بين الارض والسماء.
وحسبما افادت روايات يوم حنين انه كان من الذين ثبتوا مع رسول الله صلى الله عليه واله
لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ (25) ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (26)
فكان عقيل عليه السلام من الذين ثبتوا مع امير المؤمنين عليه السلام للدفاع عن رسول الله صلى الله عليه واله ولكن قد فرّ فيها عمر وابو بكر كما نقله المصادر التاليه:

***بحار الانوار

*** الزام الناصب

***الصحيح من السيرة
***الغدير
*** احقاق الحق
***شرح احقاق الحق
***كتاب البخار الذي يسموه بصحيح البخاري
*** فتح الباري
***تاريخ اليعقوبي
***شرح نهج البلاغه
*** شرح القصائد العلويات السبع في كل هذه المصادر ذكر ان ابو بكر وعمر بن الخطاب فروا فيها

بينما ثبت هذا البطل واثبت حماسا وشجاعتا على درجة عالية.
وكذلك حضر مع رسول الله صلى الله عليه واله عدة حروب اخرى؛فروي انه شهد خيبر ومؤته ؛ كما اشار الى ذلك المحقق المرحوم المظفر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:28 am

الفصل *11*
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
**************** ياحسين *****************
وكتب اليه امير المؤمنين عليه السلام:
بحارالأنوار
فَكَتَبَ إِلَيْهِ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ السَّلَامُ:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
مِنْ عَبْدِ اللَّهِ عَلِيٍّ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ، إِلَى عَقِيلِ بْنِ أَبِي طَالِبٍ،:
سَلَامٌ عَلَيْكَ،:
فَإِنِّي أَحْمَدُ إِلَيْكَ اللَّهَ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ أَمَّا بَعْدُ:
، كَلَأَنَا اللَّهُ وَ إِيَّاكَ كِلَاءَةَ مَنْ يَخْشَاهُ بِالْغَيْبِ، إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ. قَدْ وَصَلَ إِلَيَّ كِتَابُكَ مَعَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عُبَيْدٍ الْأَزْدِيِّ، تَذْكُرُ فِيهِ أَنَّكَ لَقِيتَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ [سَعْدِ بْنِ‏] أَبِي سَرْحٍ ، مُقْبِلًا مِنْ «قُدَيْدٍ » فِي نَحْوٍ مِنْ أَرْبَعِينَ فَارِساً مِنْ أَبْنَاءِ الطُّلَقَاءِ، مُتَوَجِّهِينَ إِلَى جِهَةِ الْغَرْبِ، وَ أَنَّ ابْنَ أَبِي سَرْحٍ، طَالَ مَا كَادَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ وَ كِتَابَهُ، وَ صَدَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَ بَغَاهَا عِوَجاً، فَدَعِ ابْنَ أَبِي سَرْحٍ، وَ دَعْ عَنْكَ قُرَيْشاً وَ خَلِّهِمْ وَ تَرْكَاضَهُمْ فِي الضَّلَالِ وَ تَجْوَالَهُمْ فِي الشِّقَاقِ. أَلَا وَ إِنَّ الْعَرَبَ قَدِ اجْتَمَعَتْ عَلَى حَرْبِ أَخِيكَ الْيَوْمَ، اجْتِمَاعَهَا عَلَى حَرْبِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ قَبْلَ الْيَوْمِ، فَأَصْبَحُوا قَدْ جَهِلُوا حَقَّهُ، وَ جَحَدُوا فَضْلَهُ وَ بَادَءُوهُ الْعَدَاوَةَ، وَ نَصَبُوا لَهُ الْحَرْبَ، وَ جَهَدُوا عَلَيْهِ كُلَّ الْجَهْدِ، وَ جَرُّوا إِلَيْهِ جَيْشَ الْأَحْزَابِ. اللَّهُمَّ فَاجْزِ قُرَيْشاً عَنِّي الْجَوَازِيَ فَقَدْ قَطَعَتْ رَحِمِي، وَ تَظَاهَرَتْ عَلَيَّ، وَ دَفَعَتْنِي عَنْ حَقِّي، وَ سَلَبَتْنِي سُلْطَانَ ابْنِ أُمِّي، وَ سَلَّمَتْ ذَلِكَ إِلَى مَنْ لَيْسَ مِثْلِي فِي قَرَابَتِي مِنَ الرَّسُولِ، وَ سَابِقَتِي فِي الْإِسْلَامِ، إِلَّا أَنْ يَدَّعِيَ مُدَّعٍ مَا لَا أَعْرِفُهُ، وَ لَا أَظُنُّ اللَّهَ يَعْرِفُهُ، وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كُلِّ حَالٍ. وَ أَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنْ غَارَةِ الضَّحَّاكِ عَلَى أَهْلِ الْحِيرَةِ، فَهُوَ أَقَلُّ وَ أَذَلُّ مِنْ أَنْ يَلُمَّ بِهَا، أَوْ يَدْنُوَ مِنْهَا، وَ لَكِنَّهُ قَدْ كَانَ أَقْبَلَ فِي جَرِيدَةِ خَيْلٍ، فَأَخَذَ عَلَى السَّمَاوَةِ، حَتَّى مَرَّ بِوَاقِصَةَ وَ شُرَافَ وَ الْقُطْقُطَانَةِ، فَمَا وَالَى ذَلِكَ الصُّقْعَ، فَوَجَّهْتُ إِلَيْهِ جُنْداً كَثِيفاً مِنَ الْمُسْلِمِينَ، فَلَمَّا بَلَغَهُ ذَلِكَ فَرَّ هَارِباً، فَاتَّبَعُوهُ، فَلَحِقُوهُ بِبَعْضِ الطَّرِيقِ، وَ قَدْ أَمْعَنَ، وَ كَانَ ذَلِكَ حِينَ طَفَّلَتِ الشَّمْسُ لِلْإِيَابِ، فَتَنَاوَشَ الْقِتَالُ قَلِيلًا كَلَا وَ لَا، فَلَمْ يَصْبِرْ لِوَقْعِ الْمَشْرَفِيَّةِ، وَ وَلَّى هَارِباً، وَ قُتِلَ مِنْ أَصْحَابِهِ بَضْعَةَ عَشَرَ رَجُلًا، بَعْدَ مَا أُخِذَ مِنْهُ بِالْمُخَنَّقِ، فَلَأْياً بِلَأْيٍ مَا نَجَا. وَ أَمَّا مَا سَأَلْتَنِي أَنْ أَكْتُبَ إِلَيْكَ بِرَأْيِي فِيمَا أَنَا فِيهِ فَإِنَّ رَأْيِي جِهَادُ الْمُحِلِّينَ حَتَّى أَلْقَى اللَّهَ، لَا يَزِيدُنِي كَثْرَةُ النَّاسِ مَعِي عِزَّةً، وَ لَا تَفَرُّقُهُمْ عَنِّي وَحْشَةً لِأَنِّي مُحِقٌّ، وَ اللَّهُ مَعَ الْمُحِقِّ. وَ وَ اللَّهِ مَا أَكْرَهُ الْمَوْتَ عَلَى الْحَقِّ، وَ مَا الْخَيْرُ كُلُّهُ إِلَّا بَعْدَ الْمَوْتِ، لِمَنْ كَانَ مُحِقّاً. وَ أَمَّا مَا عَرَضْتَ بِهِ مَسِيرَكَ إِلَيَّ بِبَنِيكَ وَ بَنِي أَبِيكَ، فَلَا حَاجَةَ لِي فِي ذَلِكَ، فَأَقِمْ رَاشِداً مَحْمُوداً، فَوَ اللَّهِ مَا أُحِبُّ أَنْ تَهْلِكُوا مَعِي إِنْ هَلَكْتُ، وَ لَا تَحْسَبَنَّ ابْنَ أُمِّكَ وَ إِنْ أَسْلَمَهُ النَّاسُ مُتَخَشِّعاً، وَ لَا مُتَضَرِّعاً، إِنَّهُ لَكُمَا قَالَ أَخُو بَنِي سُلَيْمٍ
فان تسالى كيف ]نت فاننى ***صبور على ريب الزمان صليب
يعز على ان ترى بى كثابتا***فيشمت باغ ]و يساه حبيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:29 am

الفصل 12
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
**************** ياحسين *****************

بحارالأنوار 25
وَ قَوْلُهُ حَسَنَاتُ الْأَبْرَارِ سَيِّئَاتُ الْمُقَرَّبِينَ .
ان قضية الحديدة المحماة المشهورة ؛ التي نقلت عن امير المؤمنين عليه السلام وعقيل روحي فداه انما هي حق ؛ ولمثل عقيل الذي هو اخ لمن كان علة الخلق في لولاك لما خلقت الافلاك .
ولو راجعنا قاعدة حسنات الابرار سيئات المقربين لوجدنا ان عمل امير المؤمنين عليه السلام مع عقيل تعطينا درسان مهمان وهما:
اولا:
التربية العالية لعقيل من قِبل امير المؤمنين عليه السلام حيث فهمته عِظم خطر الاخرة وان مثل عقيل ينبغي ان يترك حتى المباحات لان مقامه واخوته لامير المؤمنين عليه السلام يتطلب ذلك .
وثانيا :
اصبح عمل امير المؤمنين عليه السلام والذي هو من اهم من وصى بصلة الارحام والاهتمام بهم ؛ بينما للاخره و تهذيب النفس لها ؛ لكي يسعى اليها بسعيها ليس هناك مساومة او خوف من لومة لائم .
ولذلك فان امير المؤمنين عليه السلام اعطى درسا كاملا شاملا وافيا لزمانه ولكل زمان ؛بان مسئلة الدين لا تقبل المداهنة والمجاملة ؛ فان كان هذا عمل امير المؤمنين عليه السلام مع اخيه فليحسب الجميع حسابهم ويراجعوا انفسهم في محاسبتها بشده محاسبة الند للند للتخلص من محاسبة امير المؤمنين عليه السلام لهم في يومه وغدا يوم نلقاه
اللهم رحماك يارب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:29 am

لفصل 13

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

[ياحسين[

عقيل والشام
ان هناك بحث يتناقلوه عن سفر عقيل سلام الله عليه الى الشام ولقائه بمعاوية بن ابي سفيان ؛ قد يتصور البعض انه انما سافر اليه في زمان امير المؤمنين عليه السلام ليستعين به لنوائب الدهر وما هو فيه من الضيق ؛ بينما الامر دقيقا خلاف هذا الكلام والبحث ؛ وانما كان ذهاب عقيل الى معاويه في زمان ما بعد شهادة امير المؤمنين عليه السلام وهذا البحث موجود في كتاب المرحوم المحقق البارع السيد الجليل المقرم في كتابه الشهيد مسلم بن عقل فانه يقول في كتابه :
وجزم – في ان عقيل ذهب الى الشام بعد امير المؤمنين عليه السلام – به العلامة الجليل السيد على خان في الدرجات الرفيعة .
ثم تابع السيد المقرم رحمة الله عليه :
هو الذي يقوى في النظر .
فان بعد امير المؤمنين عليه السلام حيث تسلط معاوية على رقاب المسلمين وعمل مع شيعة امير المؤمنين عليه السلام بكل قسوة وضيق وشدة ؛ ولذلك جاء دور التقية والتي لها احكامها وحدودها الخاصة بها ؛ والانسان اعرف بها حينما تنزل به وهي اوسع مابين السماء والارض

مستدرك‏الوسائل
جَامِعُ الْأَخْبَارِ، مِنْ كِتَابِ التَّقِيَّةِ لِلْعَيَّاشِيِّ عَنِ الصَّادِقِ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ:
لَا دِينَ لِمَنْ لَا تَقِيَّةَ لَهُ وَ إِنَّ التَّقِيَّةَ لَأَوْسَعُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَ الْأَرْضِ .

الكافي
عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ:
التَّقِيَّةُ فِي كُلِّ ضَرُورَةٍ وَ صَاحِبُهَا أَعْلَمُ بِهَا حِينَ تَنْزِلُ بِهِ .
ووفق هذا الفقه ؛ والذي هم سلام الله عليهم منبعه ؛ ذهب عقيل مع مجموعة من الذين كانوا رضا لاهل البيت عليهم السلام لمعاويه خوفا على انفسهم وعملا بقوانين التقية ومع ذلك ماكن عقيل صامتا في وجه الحاكم الظالم بل قابله بكل شجاعة حيث جرى بينهما :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:30 am

الفصل 14

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

ياحسين

ان عقيل الشجاع مع انه وصل الى معاوية بتلك الحال وهو كما اسلفنا في اشد حال من التقية ولكن لم يمنعه غطرسة معاوية من تحقيق اهدافه العليا في قرع جماجم الطغات بسيف لسانه البتار ؛ فقال في جمعهم امام معاوية وقادته وجلاوزته المحيطين به ولم يخش في الله لومة لائم؛ وتعال معي قارئي العزيز لنستمعه وهو يقرعهم بصارمه المحرق لرؤوس غطرستهم كما ينقله لنا صاحب :
الدرجات الرفيعة في طبقات الشيعة - السيد على خان المدنى - ص 160 - 164


( وروى ) أن عقيلا سلام الله عليه غدا يوما عند معاوية وذلك بعد وفاة أمير المؤمنين " عليه السلام " وصلح الحسن " عليه السلام " لمعاوية وجلساء معاوية حوله فقال:
يا أبا يزيد أخبرني عن عسكري وعسكر أخيك ؛ فقد وردت عليهما؛ قال:
أخبرك؛ مررت والله بعسكر أخي؛ فإذا ليله كليل رسول الله ونهاره كنهار رسول الله؛ إلا أن رسول الله ليس في القوم ؛ ما رأيت إلا مصليا ؛ ولا سمعت الا قارئا ؛ ومررت بعسكرك فاستقبلني قوم من المنافقين ممن نفر برسول الله صلى الله عليه وآله ليلة العقبة ناقته ؛ ثم قال:
من هذا من يمينك يا معاوية؟؟
قال :
هذا عمرو بن العاص .
قال:
هذا الذي اختصم فيه ستة نفر؛ فغلب عليه جزار قريش؛ فمن الآخر؟
قال:
الضحاك بن قيس الفهري.
قال:
اما والله لقد كان أبوه جيد الأخذ لعسب التيوس ؛ فمن هذا الآخر؟
قال :
أبو موسى الأشعري .
قال هذا ابن السراقة .
فلما رأى معاوية أنه قد اغضب جلساءه علم أنه ؛ أن استخبره عن نفسه قال فيه سوء فأحب أن يسأله ليقول فيه ما يعلمه من السوء فيذهب بذلك غضب جلسائه.
قال:
يا أبا يزيد ما تقول في ؟
قال:
دعني من هذا .
قال:
لتقولن .
قال:
أتعرف حمامة؟؟
قال:
ومن حمامة يا أبا يزيد؟؟
قال:
قد أخبرتك.
ثم قام فمضى؛ فأرسل معاوية إلى النسابة فدعاه وسأله عن حمامة ؟!
قال :
ولى الأمان؟؟
قال نعم.
قال :
حمامة جدتك أم أبى سفيان كانت بغيا في الجاهلية صاحبة راية.
فقال معاوية لجلسائه :
قد ساويتكم وزدت عليكم فلا تغضبوا .
نعم يا قرّائي الاعزاء؛ شاهدتم الان البطولة الهاشمية التي سببت العداء الجاهلية لهذا البطل العظيم والان انقل لكم موقفا بطولياً آخر له وهو :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:31 am

الفصل 15

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

ياحسين


( وروى ) ابن عبد ربه في كتاب العقد:
ان معاوية قال لعقيل إن عليا قد قطعك ووصلتك ولا يرضيني منك الا أن تلعنه على المنبر.
قال:
افعل.
قال:
فاصعد فصعد ثم قال:
بعد أن حمد الله تعالى وأثنى عليه قال أيها الناس ان أمير المؤمنين معاوية أمرني أن العن علي بن أبي طالب فالعنوه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ثم نزل .
، فقال له معاوية انك لم تبين يا أبا يزيد من لعنت بيني وبينه.
قال:
والله ما ازددت حرفا ولا نقصت آخر والكلام إلى نية المتكلم .
( وروى أيضا ) أنه لما قدم عقيل إلى معاوية أكرمه وقربه وقضى عنه دينه ثم قال له في بعض الأيام والله إن عليا لم يكن حافظا لك إذ قطع قرابتك وما وصلك وما اصطنعك.
فقال له عقيل :
والله لقد أجزل العطية وأعظمها ووصل القرابة وحفظها وحسن ظنه بالله إذ ساء به منك وحفظ أمانته وأصلح رعيته إذ خنتم وأفسدتم وجرتم فاكفف لا أبا لك فإنه عما تقول بمعزل .
قال ودخل عقيل على معاوية وقد كف بصره فأجلسه معاوية على سريره؛ وقال له :
أنتم معشر بنى هاشم تصابون في أبصاركم !!
قال:
وأنتم معشر بنى أمية تصابون في بصائركم .
وقال له معاوية يوما والله إن فيكم خصلة ما تعجبني يا بنى هاشم قال وما هي؟؟
قال لين.
قال:
لين ؟
ماذا قال هو ذاك قال:
إيانا تعير يا معاوية أجل والله أن فينا للينا من غير ضعف وعزا من غير جبروت ؛ واما أنتم يا بنى أمية فان لينكم غدر وعزكم كفر.
فقال معاوية:
ما كل هذا أردنا يا أبا يزيد فأنشد عقيل يقول شعرا :
لذي اللب قبل اليوم ما تقرع العصا,وما علم الإنسان إلا ليعلما
وسانقل لكم قرائي الاعزاء المواقف الاخرى له والتي وقف عقيل البطل امام هؤلاء الجبناء معاوية واضرابه ؛لتعرف جيدا السبب في كل هذه الدعايات ضد من هو اخ لامير المؤمنين عليه السلام وهذه الاخوة كافية لمعاوية وحاشيته؛ ابناء الطلقاء ؛ ان يصوبوا نحوا عقيل سهامهم المسمومة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:32 am

الفصل 16
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

ياحسين


لازلنا في المحاورة بين معاوية لعنة الله عليه وعقيل سلام الله عليه
وقال له:
إن فيكم لشبقا يا بنى هاشم؟!
قال:
اجل هو منا في الرجال وفيكم في النساء يا بنى أمية ولذلك لا يقوم بالأموية إلا هاشمي .
وقالمعاويةيوما وعنده عمرو بن العاص وقد أقبل عقيل:
لأضحكنك من عقيل فلما سلم قال معاوية:
مرحبا برجل عمه أبو لهب فقال عقيل:
وأهلا برجل عمته حمالة الحطب في جيدها حبل من مسد لأن امرأة أبى لهب أم جميل بنت حرب بن أمية.
قال معاوية:
يا أبا يزيد ما ظنك بعمك أبى لهب؟؟
قال:
إذا دخلت النار فاعدل ذات اليسار تجد عمى أبا لهب مفترشا عمتك حمالة الحطب فانظر أناكح في النار خير أم منكوح؟
قال:
كلاهما شر والله .
وقال الوليد بن عقبة لعقيل في مجلس معاوية:
غلبك أخوك يا أبا يزيد على الثروة.
قال:
نعم واستبقني وإياك إلى الجنة.
قال:
اما والله ان شدقيك لمضمومان من دم عثمان.
فقال:
وما أنت وقريش والله ما أنت فينا إلا كنطح التيس فغضب الوليد وقال:
والله لو أن أهل الأرض اشتركوا في قتله لأرهقوا صعودا وأن أخاك لأشد هذه الأمة عذابا .
فقال:
صه والله إنا لنرغب بعبد من عبيده عن صحبة أبيك عقبة بن أبي معيط .
نعم يا قارئي العزيز وهؤلاء الجلاوزة حول عرش الطغات؛ يقطعهم لسان الحق من سيدنا البطل عقيل الهاشمى ؛ فكيف لا يبثوا كلهم اعظم الدعايات المغرضه ضده ولتشويه حقيقة ايمانه وشجاعته وعفته عن الدنيا .
فسلام لك ياعقيل عن كل محب وموالي وشيعي لا تخدعه دعايات الظالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:33 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]من كنت مولاه فهذا علي مولاه[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الفصل 17
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

ياحسين

ان اعلى الرتب الايمانية التي جعلها اهل البيت عليهم السلام هي التقية والتي هي عدم المجابهة مع العدو مادام لم يكن عندك القدرة في اظهار الحق الذي يريده الله سبحانه وهي مرحلة لابد ان يمر بها المسلم والمؤمن قبل التمكن من اظهار الحق وهي افضل وسيلة لاثبات الحق واعلاء نوره لانك بالتقية تستطيع ان تعطي فرصة لنفسك وللاخرين الذين يؤمنون بدربك لكي تفهم الاسلام وما يريده منك الرسول الكريم واله الكرام عليهم افضل الصلاة والسلام.

الكافي 2
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ لَا وَ اللَّهِ مَا عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ شَيْ‏ءٌ أَحَبَّ إِلَيَّ مِنَ التَّقِيَّةِ يَا حَبِيبُ إِنَّهُ مَنْ كَانَتْ لَهُ تَقِيَّةٌ رَفَعَهُ اللَّهُ يَا حَبِيبُ مَنْ لَمْ تَكُنْ لَهُ تَقِيَّةٌ وَضَعَهُ اللَّهُ يَا حَبِيبُ إِنَّ النَّاسَ إِنَّمَا هُمْ فِي هُدْنَةٍ فَلَوْ قَدْ كَانَ ذَلِكَ كَانَ هَذَا

الكافي 2
1- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَ غَيْرِهِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام فِي قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ أُولئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَيْنِ بِما صَبَرُوا قَالَ بِمَا صَبَرُوا عَلَى التَّقِيَّةِ وَ يَدْرَؤُنَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ قَالَ الْحَسَنَةُ التَّقِيَّةُ وَ السَّيِّئَةُ الْإِذَاعَةُ

الكافي 2
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ لَا وَ اللَّهِ مَا عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ شَيْ‏ءٌ أَحَبَّ إِلَيَّ مِنَ التَّقِيَّةِ يَا حَبِيبُ إِنَّهُ مَنْ كَانَتْ لَهُ تَقِيَّةٌ رَفَعَهُ اللَّهُ يَا حَبِيبُ مَنْ لَمْ تَكُنْ لَهُ تَقِيَّةٌ وَضَعَهُ اللَّهُ يَا حَبِيبُ إِنَّ النَّاسَ إِنَّمَا هُمْ فِي هُدْنَةٍ فَلَوْ قَدْ كَانَ ذَلِكَ كَانَ هَذَا

ولذلك فان ابوطالب نجح ذلك النجاح الباهر في حفظ رسول الله صلى الله عليه واله من كيد الاعداء بما استعمله من التقية مع المشركين ؛ وكذلك عقيل عليه السلام بقي في مكة يترصد الامور لصالح رسول الله صلى الله عليه واله ويتتبع له الاخبار؛ لذلك لما انتهت معركة بدر يسئل الرسول الكريم صلى الله عليه واله من قتلت من اشرافهم ؟؟
فقال صلى الله عليه واله ابوجهل.
فقال عقيل:
الان صفا لك الوادي
كما ينقل هذا الخبر تاريخ دمشق
اذن قارئي العزيز اليوم يوم الدقة والتفحص والاعتماد على النفس في معرفة حقائق التاريخ ولنا محكمات عن اهل البيت عليه السلام واخلاقهم وعليها نقيس اعمالهم ولا نحتاج لما ينقله لنا اعداء اهل البيت عليه السلام ولا الذين ياخذون من اعدائهم كلببغاء ينقلون بدون دقة ومقايسة على المحكم من افعالهم عليه السلام
فان هذه العبارة والسؤال من عقيل عليه السلام تبين حقائق عظيمة جدا ؛تجعلنا ننحني امام عقيل اجلالا له ؛ وهي انها تبين انه كان يتقي في بقائه بمكة المكرمة لكي يتطلع الامور لصالح الرسول الكريم صلى الله عليه واله ؛ ولذلك يبادر بالسؤال ليفهم الاجيال والتاريخ بحقيقة بقائه هناك فيسئله لينبه على هذه الحقيقة قائلا ان هذا الذي قتلته من الشخصيات الخطيرة حسب تطلعي من بقائي هناك متقيا لصالح الاسلام الحبيب ومن هنا نفهم حقيقه عظيمة جدا وهي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:34 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]من كنت مولاه فهذا علي مولاه[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]
الفصل 18
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

ياحسين

ومن هنا نفهم حقيقة عظيمة وهي ان من اراد ان يفهم عظمة عقيل لابد ان يرجع اولا لفهم ابيه ابو طالب لان ابوطالب سلام الله عليه كان اخر وصي من اوصياء ابراهيم خليل الرحمن عليه السلام كما ياتي شرح ذلك مفصلا فلما نفهم ان ابو طالب كان يحب عقيل وكان يرعاه بصورة خاصة سنتوقع ان يكون عقيل مقتطفا من اخلاقياته المباركة واكثرما امتاز به ابوطالب هو التقية التي هي شعار اهل البيت عليهم السلام وهي اسمى مقام يناله الانسان عند الله تعالى وبه يحفظ دينه واهل دينه فان ابو طالب كما ينقل اخذ عقيل لنفسه لما اصابته ضائقة اقتصادية حادة طلب النبي صل الله عليه واله من اعمامه ان ياخذ كل واحد منهم احد ابنائه لينفق عليه ويخففوا بذلك ثقل معيشته فقال لهم ابو طالب خذوا من شئتم واتركوا لي عقيلا فان صحت هذه الرواية فسنعرف انما اختص به ليربيه على التقية والتي نجح بها عقيل نجاحا باهرا حيث بقي في مكة محاميا ومترقبا الاحداث من قريب لصالح الرسول الكريم صلى الله عليه واله .
اما ابو طالب فانه كان اخر وصي من اوصياء الخليل على نبينا واله وعليه السلام :

بحارالأنوار 15
ٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله قَالَ:
إِنَّ اللَّهَ خَلَقَنِي وَ عَلِيّاً وَ فَاطِمَةَ وَ الْحَسَنَ وَ الْحُسَيْنَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَخْلُقَ الدُّنْيَا بِسَبْعَةِ آلَافِ عَامٍ قُلْتُ فَأَيْنَ كُنْتُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟؟
قَالَ:
قُدَّامَ الْعَرْشِ نُسَبِّحُ اللَّهَ وَ نَحْمَدُهُ وَ نُقَدِّسُهُ وَ نُمَجِّدُهُ قُلْتُ عَلَى أَيِّ مِثَالٍ؟؟
قَالَ أَشْبَاحِ نُورٍ حَتَّى إِذَا أَرَادَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ أَنْ يَخْلُقَ صُوَرَنَا صَيَّرَنَا عَمُودَ نُورٍ ثُمَّ قَذَفَنَا فِي صُلْبِ آدَمَ ثُمَّ أَخْرَجَنَا إِلَى أَصْلَابِ الْآبَاءِ وَ أَرْحَامِ الْأُمَّهَاتِ وَ لَا يُصِيبُنَا نَجَسُ الشِّرْكِ وَ لَا سِفَاحُ الْكُفْرِ يَسْعَدُ بِنَا قَوْمٌ وَ يَشْقَى بِنَا آخَرُونَ فَلَمَّا صَيَّرَنَا إِلَى صُلْبِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ أَخْرَجَ ذَلِكَ النُّورَ فَشَقَّهُ نِصْفَيْنِ فَجَعَلَ نِصْفَهُ فِي عَبْدِ اللَّهِ وَ نِصْفَهُ فِي أَبِي طَالِبٍ ثُمَّ أَخْرَجَ الَّذِي لِي إِلَى آمِنَةَ وَ النِّصْفَ إِلَى فَاطِمَةَ بِنْتِ أَسَدٍ فَأَخْرَجَتْنِي آمِنَةُ وَ أَخْرَجَتْ فَاطِمَةُ عَلِيّاً ثُمَّ أَعَادَ عَزَّ وَ جَلَّ الْعَمُودَ إِلَيَّ فَخَرَجَتْ مِنِّي فَاطِمَةُ ثُمَّ أَعَادَ عَزَّ وَ جَلَّ الْعَمُودَ إِلَى عَلِيٍّ فَخَرَجَ مِنْهُ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ يَعْنِي مِنَ النِّصْفَيْنِ جَمِيعاً فَمَا كَانَ مِنْ نُورِ عَلِيٍّ فَصَارَ فِي وُلْدِ الْحَسَنِ وَ مَا كَانَ مِنْ نُورِي صَارَ فِي وُلْدِ الْحُسَيْنِ فَهُوَ يَنْتَقِلُ فِي الْأَئِمَّةِ مِنْ وُلْدِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ

الكافي 1 :
دُرُسْتُ بْنُ أَبِي مَنْصُورٍ أَنَّهُ سَأَلَ أَبَا الْحَسَنِ الْأَوَّلَ عليه السلام أَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله مَحْجُوجاً بِأَبِي طَالِبٍ؟؟
فَقَالَ:
لَا وَ لَكِنَّهُ كَانَ مُسْتَوْدَعاً لِلْوَصَايَا فَدَفَعَهَا إِلَيْهِ صلى الله عليه واله قَالَ قُلْتُ فَدَفَعَ إِلَيْهِ الْوَصَايَا عَلَى أَنَّهُ مَحْجُوجٌ بِهِ؟؟
فَقَالَ لَوْ كَانَ مَحْجُوجاً بِهِ مَا دَفَعَ إِلَيْهِ الْوَصِيَّةَ.
قَالَ فَقُلْتُ:
فَمَا كَانَ حَالُ أَبِي طَالِبٍ؟؟
قَالَ أَقَرَّ بِالنَّبِيِّ وَ بِمَا جَاءَ بِهِ وَ دَفَعَ إِلَيْهِ الْوَصَايَا وَ مَاتَ مِنْ يَوْمِهِ .

بحارالأنوار 15
ٍ عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ نُبَاتَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام يَقُولُ:
وَ اللَّهِ مَا عَبَدَ أَبِي وَ لَا جَدِّي عَبْدُ الْمُطَّلِبِ وَ لَا هَاشِمٌ وَ لَا عَبْدُ مَنَافٍ صَنَماً قَطُّ قِيلَ فَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ قَالَ كَانُوا يُصَلُّونَ إِلَى الْبَيْتِ عَلَى دِينِ إِبْرَاهِيمَ عليه السلام مُتَمَسِّكِينَ بِهِ .

اذن ابو طالب هذا هو الرجل العظيم الذي لم يعبد صنما ابدا؛ بل كان موحدا ووصيا للانبياء ووعائا للنور المبارك المنقسم بينه وبين عبد الله سلام الله عليهم ؛هل يحب عقيل باطلا بدون هدف ويعتني بتربيته بشكل خاص الا ان نقول:
نعم اعتنى به لهذه المهمة الشاقة الصعبة وهي التقية والعمل بها والعيش بين الاعداء ؛ فسلام الله على عقيل وعلى ابيه واخوته وبارك الله لمن احب عقيلا ولم يسمع لاعدائه الدعايات الباطلة التي ارادت ان تنهزم بها من سطوة لسان عقيل سلام الله عليه في كشف سرائر
خبثهم وخبث اصلهم الذي موهوه على البسطاء ليعلنوا انفسهم اصحاب سوابق مشرف في الاسلام كذبا وزورا ؛ وبهذا الكذب تسلقوا على اعناق المسلمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:35 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]من كنت مولاه فهذا علي مولاه[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url][/url]
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


الفصل 19
ونحن نقول طوبى لك يا سيدنا عقيل ؛ لان الانسان اذا ذهب منه سقط الى الاخرة فهو ينتظره على باب الجنة كما ورد في ذلك الاحاديث التالية :
من‏لايحضره‏الفقيه 3
وَ رَوَى عَلِيُّ بْنُ رِئَابٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ أَنَّ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ :
إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله قَالَ:
تَزَوَّجُوا فَإِنِّي مُكَاثِرٌ بِكُمُ الْأُمَمَ غَداً فِي الْقِيَامَةِ حَتَّى إِنَّ السِّقْطَ لَيَجِي‏ءُ مُحْبَنْطِئاً عَلَى بَابِ الْجَنَّةِ فَيُقَالُ لَهُ ادْخُلِ الْجَنَّةَ فَيَقُولُ:
لَا حَتَّى يَدْخُلَ أَبَوَايَ الْجَنَّةَ قَبْلِي

مستدرك‏الوسائل 2
وَ عَنْهُ صلى الله عليه واله قَالَ:
إِنَّ السِّقْطَ يَظَلُّ مُحْبَنْطِئاً عَلَى بَابِ الْجَنَّةِ فَيُقَالُ لَهُ ادْخُلِ الْجَنَّةَ فَيَقُولُ :
حَتَّى يَدْخُلَ أَبَوَايَ مَعِي

مستدرك‏الوسائل 2
عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله:
إِنَّ السِّقْطَ يُرَاغِمُ رَبَّهُ أَنْ يُدْخِلَ أَبَوَيْهِ النَّارَ فَيُقَالُ لَهُ أَيُّهَا السِّقْطُ الْمُرَاغِمُ رَبَّهُ ارْجِعْ فَقَدْ أَدْخَلْتَ أَبَوَيْكَ الْجَنَّةَ فَيَجُرُّهُمَا بِسُرَرِهِ حَتَّى يُدْخِلَهُمَا الْجَنَّةَ .
فكيف بعقيل وقد قدم اولاده أمام اِمام زمانه يضحون بانفسهم دونه يطلبون بذلك سلامته عليه السلام وان يكونون دونه لكل بلاء .
واي سعادة هذه لعقيل عليه السلام بهؤلاء الخلف الصالح له وكم وردت روايات في حق من يكون له خلف صالح :
الكافي 6
السَّكُونِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله
إِنَّ الْوَلَدَ الصَّالِحَ رَيْحَانَةٌ مِنْ رَيَاحِينِ الْجَنَّةِ .

الكافي 7
مُعَاوِيَةَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام:
مَا يَلْحَقُ الرَّجُلَ بَعْدَ مَوْتِهِ فَقَالَ :
سُنَّةٌ سَنَّهَا يُعْمَلُ بِهَا بَعْدَ مَوْتِهِ فَيَكُونُ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْتَقِصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْ‏ءٌ وَ الصَّدَقَةُ الْجَارِيَةُ تَجْرِي مِنْ بَعْدِهِ وَ الْوَلَدُ الصَّالِحُ يَدْعُو لِوَالِدَيْهِ بَعْدَ مَوْتِهِمَا وَ يَحُجُّ وَ يَتَصَدَّقُ عَنْهُمَا وَ يُعْتِقُ وَ يَصُومُ وَ يُصَلِّي عَنْهُمَا.
فَقُلْتُ :
أُشْرِكُهُمَا فِي حَجِّي قَالَ نَعَمْ .
من‏لايحضره‏الفقيه 3
وَ قَالَ الصَّادِقُ عليه السلام:
مِيرَاثُ اللَّهِ مِنْ عَبْدِهِ الْمُؤْمِنِ الْوَلَدُ الصَّالِحُ يَسْتَغْفِرُ لَهُ .
مستدرك‏الوسائل 2
عَنْ أَبِي سَالِمٍ رَاعِي رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه واله قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله
يَقُولُ:
خَمْسٌ مَا أَثْقَلَهُنَّ فِي الْمِيزَانِ سُبْحَانَ اللَّهِ وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَ اللَّهُ أَكْبَرُ وَ الْوَلَدُ الصَّالِحُ يُتَوَفَّى لِمُسْلِمٍ فَيَصْبِرُ وَ يَحْتَسِبُ
مستدرك‏الوسائل 2
وَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ:
الْوَلَدُ الصَّالِحُ مِيرَاثُ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ إِذَا قَبَضَهُ .
فلو لم يكن لعقيل اي فضيلة سوى هؤلاء الابطال الذين ركضوا يتسابقون نحو الشهادة من اجل امامهم لكفاه ؛ وفاق من سواه فكيف وهو ممن عمل بالتقية وتحمل مصائبها ومصاعبها من اجل اعلاء كلمة الدين وهو بين المشركين
وسننقل لكم عن اولاده الشهداء سلام الله عليهم لكي ننتقل لبطلنا الذي لم يعرف حقه مسلم بن عقيل سلام الله عليه .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:37 am

الفصل 20


من كنت مولاه فهذا علي مولاه</A>
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم

اما ابناء عقيل فكانوا نجوم متالقة في سماء العز والشرف والتضحية وكانوا في الاسرة الهاشمية مثال الادب والخلق الكريم والتقوى واثبتوا كل هذه المكارم الاخلاقية العالية ببذل أعلى ما يمكن من الجود و السخاء وهو بذلهم لمهجتهم دون امام زمانهم ومحبوبهم الامام الحسين عليه السلام فكانوا يتسابقون في ساحات المعركة للتضحية لتحقيق اهداف الرب تعالى التي يحققها الامام الشهيدسلام الله عليه واستشهد في كربلاء من ابناء حامي الرسالة السماوية البطل عقيل بتقيته العالية:
1- مسلم بن عقيل عليه السلام وسياتي البحث المفصل عن شهادته ومظلوميته ان شاء الله تعالى ؟.
2- جعفر الاكبر
وكان مع الامام الحسين عليه السلام في ساحات العسر وساعات الشده ولم يخذل امامه بل برز ليقدم نفسه امام امامه ضحيتا يتقرب بها الى الله تعالى ومن شجاعته وبسالته لم يكترث لكثرة جموعهم الجبانة بل برز وهو يفتخر بامامه عليه السلام وباصله النور المبارك فقال :
انا الغلام الابطحي الطالبي ]]]] من معشر في هاشم وغالب
ونحن حقا سادة الذوائب ]]]]]هذا حسين اطيب الاطائب
ومن هذا الرجز الذي كله حماس وافتخار وشجاعة وشهامة يبين للتاريخ سائلا لكل ضمير حي ان كان هذا اصلي ونسبي وامامي هو فخر السماوات والارض فلاي علة تقدمون على قتلنا وسفك دمنا ؟؟
ثم يبين في رجزه انهم اصحاب الحق الذي لا شك فيه لاقامة العدل الرباني على جميع سطح الكرة الارضية وتسليم مفاتيحها لصاحب الحق المنصوب من رسول الله صلى الله عليه واله والله هو القائل :
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:37 am

من كنت مولاه فهذا علي مولاه</A>
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


الفصل 21
1-عبد الرحمن بن عقيل
امه ام ولد الشاب المتفاني في امام زمانه والمقدم نفسه دونه وكان في غضارة العمر ومع هذا السن تجده باعلى درجة من الشموخ والعز؛ يخرج للميدان غير مهتم لحشودهم الجبانه بل يرتجز بما يرغم انافهم الخائرة الذليلة قائلا:
ابي عقيل فاعرفوا مكاني - - - - - - من هاشم وهاشم اخواني
كهول صدق سادة القران - -0 - - - هذا حسين شامخ البنيان
نعم الله اكبر ؛ الله اكبر؛ ما هذا العز والافتخار بعقيل ؛ وان هذا الرجز المبارك وامام العدو المتربص ؛ يعطينا اعظم دليل قاطع بانه ما كان يشك احد بمقام عقيل ومكانته ؛ والا لكان يعترض عليه العدو وهم من يتربصون الدوائر لال البيت عليهم السلام لخبث اصلهم وسريرة امهاتهم ؛
ثم لاحظ هذا الشاب ورجزه لتعرف الشموخ الهاشمي ما وصف الامام عليه السلام الا باحلى الصفات واعزها وما اشار اني انما اجاهد لانه بحاجة الى جهادي بل قال ان امام زمانه شامخ البنيان.
وقد ورد ذكره في زيارة الناحية التي زار بها المرتضى رضوان الله عليه الامام عليه السلام :

السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَقِيلِ بْنِ أَبِي طَالِبٍ صِنْوَ الْوَصِيِّ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَ آلِهِ عَلَيْكَ وَ عَلَى أَبِيكَ مَا دَجَى لَيْلٌ وَ أَضَاءَ نَهَارٌ وَ مَا طَلَعَ هِلَالٌ وَ مَا أَخْفَاهُ سِرَارٌ وَ جَزَاكَ اللَّهُ عَنِ ابْنِ عَمِّكَ وَ الْإِسْلَامِ أَحْسَنَ مَا جَزَى الْأَبْرَارَ الْأَخْيَارَ الَّذِينَ نَابَذُوا الْفُجَّارَ وَ جَاهَدُوا الْكُفَّارَ فَصَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْكَ يَا خَيْرَ ابْنِ عَمٍّ زَادَكَ اللَّهُ فِيمَا آتَاكَ حَتَّى تَبْلُغَ رِضَاكَ كَمَا بَلَغْتَ غَايَةَ رِضَاهُ وَ جَاوَزَ بِكَ أَفْضَلَ مَا كُنْتَ تَتَمَنَّاه‏ .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:38 am

من كنت مولاه فهذا علي مولاه</A>
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم



الفصل 22
4- محمد بن عقيل
وامه ام ولد وهو من الفقهاء يكنى بابي عبد الله تزوج بابنة عمه الامام امير المؤمنينعليه السلام زينب الصغرى ونال السعادة الكبرى في بذل نفسه قربانا لامام زمانه عليهالسلام ريحانة رسول الله صلى الله عليهم اجمعين .
1- على الاكبر
كان في شموخ شبابه وقد فاز بالشهادة بين يدي سيد شباب اهل الجنةوسيد الشهداءالحسين الشهيد العطشان عليه السلام .
2- عبد الله الاكبر
امه ام ولد صحب ابا الاحرار الامام الحسين عليه السلام من المدينةالمنورة الى مكة ومن مكة المكرمة الى كربلاء النور الحزين وهناك برز ببسالة وشجاعة هاشمية مدافعا عن امام زمانه عليه السلام فشدعليه الرجس النجس عثمان بن خالد ورجل من همدان لعنة الله عليهما ونال الشهاة فسلام الله عليه .
7- ابو سعيد
امه الخوصاء الكلابية
كان منطيقا سريع البديهة كابيه عقيل ذو اللسان البتار فى وجه كل ظالم؛ وما خاصما احد الا واسكته لشدة بديهته وسرعة جوابه سلام الله عليه وعلى ابه عقيل .
وسانقل لكم احدى محاججاته :
ان الامام الحسن دخل مرتا على معاوية لعنة الله عليه وكان عنده ابن الزبير فاراد معاوية كعادته في الشر ان يغري بين امامنا الحسنريحانة رسول الله صلى الله عليهواله وابن الزبير فقال للامام الحسن عليه السلام :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:39 am

من كنت مولاه فعلي مولاه</A>
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
الفصل 23
ان الامام الحسن دخل مرتا على معاوية لعنة الله عليه وكان عنده ابن الزبير فاراد معاوية كعادته في الشر ان يغري بين امامنا الحسن ريحانة رسول الله صلى الله عليه واله وابن الزبير فقال للامام الحسن عليه السلام :
يا ابا محمد ايهما اكبر سنا علي ام الزبير ؟؟
فاجابة الامام :
ما اقرب ما بينهما علي اسن من الزبير رحم الله عليا .
فاندفع ابن الزبير قائلا :
رحم الله زبيرا.
وكان في المجلس ابو سعيد بن عقيل فالتفت الى ابن الزبير قائلا له :
ما يهيجك من ان يترحم الرجل على ابيه ؟؟
فقال :
وانا ترحمت على ابي !
وثار ابو سعيد فقال له بمنطقه الفياض قائلا
اتظنه اي الزبير ندا له اي للامام - وكفؤا ؟
قال وما يقعد به عن ذلك ؟
كلاهما من قريش كلاهما دعا الى نفسه ولم يتم له .
- العجيب من هؤلاء الظلمة لانهم كما قال القران الكريم :
وَ جَحَدُوا بِها وَ اسْتَيْقَنَتْها أَنْفُسُهُمْ ظُلْماً وَ عُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الْمُفْسِدينَ
اتظن هذا اللعين لم يعرف امير المؤمنين عليه السلام او لا يعرف ان الزبير لا يقاس باقل من شسع نعل قنبر لكنه العلو والفساد يدعوانه لجحد هذه الحقائق التي هي انور من الشمس ؛ ثم الا يعرف عقيل وابناء عقيل ذو السان البتار والصارم الذي هو عليهم كالنار فانبرى هذا الحبيب الذي اجابه بما هو بلسم شافي لقلوب المؤمنين مسددا له سهما نافذا فقال :
يا عبد الله ان عليا من قريش ومن الرسول صلى الله عليه واله حيث تعلم ولما دعى الى نفسه اتبع فيه وكان راسا ؛ فلما دعا الزبير الى امر كان الراس فيه امرئه يعني عائشه ولما ترائت الفئتان نكص على عقبيه وولى مدبرا قبل ان يظهر الحق فياخذه او يدحض الباطل فيتركه فادركه رجل لو قيس ببعض اعضائه لكان اصغر ؛ فضرب عنقه واخذ سلبه ومضى علي عليه السلام قدما كعادته مع ابن عمه صلى الله عليه واله رحم الله عليا .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:40 am

من كنت مولاه فعلي مولاه</A></A>
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم

الفصل 24
8 – عبد الله الاصغر
امه ام ولد ؛ تزوج السيدة نفيسة بنت الامام امير المؤمنين عليه السلام؛ نال الشهادة المقدسة مع ريحانة رسول الله صلى الله عليه واله الامام الحسين عليه السلام فطوبى لعقيل عليه السلام على هذه الكوكبة من النور من اولاده السعداء؛ وطوبى لهم على هذا الاب الذي ربى هكذا ابناء ابطال مناضلين من اجل امام زمانهم .فسلام الله عليهم اجمعين .
9 – عون :
امه ام ولد استشهد مع سيد الشهداء عليه السلام مدافعا عن امامه ومقتداه باذلا مهجته من اجله فسلام الله عليهما .
10 – محمد
استشهد مع اخوانه في سبيل امام زمانه عليه السلامريحانة الرسول الكريم صلى الله عليه واله ورماه اللعين الخبيث لقيط بن ياسر؛ صب الله عليه عذابه وكان له ولد اسمه احمد برز وهو يرتجز :
اليوم اتلوا حسبي وديني **** بصارم تحمله يميني
احمي به عن سيدي وديني ***** ابن على الطاهر الامين
لاحظ الرجز الذي يشرق منه البطولة والاصالة والطهارة وكل طيب مبارك ؛ كيف يصرح بوضوح جهاده عن ابن امير المؤمنين عليه السلام ؛ وتجد من رجزه فقاهته العالية وفهمه لوقائع الامور لانه خص امير المؤمنين عليه السلام بالذكر وجاء باسمه المبارك ليرغم انافهم كما تعلم قارئي العزيز كيف اجابوا الامام الحسين عليه السلام لما سالهم لماذا تقتلوني ... انما نقتلك بغضا لابيك ؛ فان عرفت هذا تعرف مدا دراية هذا البطل لحقائقهم ومدى عمق رجزه سلام الله عليه .
آه انعطف عليه اعداء الله بسيوفهم فخر صريعا الى الارض ؛ لتشهد الارض على هؤلاء الارجاس ببغضهم لكل طاهر يريد ان يطهر الارض من كل عديم الطاهرة؛ ومضى شهيدا يشع نوره ويشرق نواياه في الدفاع عن دين النبي صلى الله عليه واله وقد خاب من افترى .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:42 am

الفصل 25
11- يزيد

وكان يكنى عقيل سلام الله عليه به
12- حمزة
13 عيسى
14 عثمان
ان هؤلاء معظم ابناء عقيل والذين استشهد معظمهم مع الامام الحسين عليه السلام ؛ واي سعادة اعظم من هذه السعادة وهم من شملهم قول الامام الحسين عليه السلام بعظيم منزلتهم وشهادة امام زمانهم بمقامهم وهذه الرواية التي ينقلها لنا زين السماوات والارضين الامام زين العابدين عليه افضلالصلاة والسلام :
بحارالأنوار 44
قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ زَيْنُ الْعَابِدِينَ عليه السلام فَدَنَوْتُ مِنْهُ لِأَسْمَعَ مَا يَقُولُ لَهُمْ وَ أَنَا إِذْ ذَاكَ مَرِيضٌ فَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ لِأَصْحَابِهِ:
أُثْنِي عَلَى اللَّهِ أَحْسَنَ الثَّنَاءِ وَ أَحْمَدُهُ عَلَى السَّرَّاءِ وَ الضَّرَّاءِ
اللَّهُمَّ إِنِّي أَحْمَدُكَ عَلَى أَنْ أَكْرَمْتَنَا بِالنُّبُوَّةِ وَ عَلَّمْتَنَا الْقُرْآنَ وَ فَقَّهْتَنَا فِي الدِّينِ وَ جَعَلْتَ لَنَا أَسْمَاعاً وَ أَبْصَاراً وَ أَفْئِدَةً فَاجْعَلْنَا مِنَ الشَّاكِرِينَ
أَمَّا بَعْدُ:
فَإِنِّي لَا أَعْلَمُ أَصْحَاباً أَوْفَى وَ لَا خَيْراً مِنْ أَصْحَابِيوَ لَا أَهْلَ بَيْتٍ أَبَرَّ وَ أَوْصَلَ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي
فَجَزَاكُمُ اللَّهُ عَنِّي خَيْراً
أَلَا وَ إِنِّي لَأَظُنُّ يَوْماً لَنَا مِنْ هَؤُلَاءِ
أَلَا وَ إِنِّي قَدْ أَذِنْتُ لَكُمْ فَانْطَلِقُوا جَمِيعاً فِي حِلٍّ لَيْسَ عَلَيْكُمْ حَرَجٌ مِنِّي وَ لَا ذِمَامٌ
هَذَا اللَّيْلُ قَدْ غَشِيَكُمُ فَاتَّخِذُوهُ جَمَلًا.
فَقَالَ لَهُ إِخْوَتُهُ وَ أَبْنَاؤُهُ وَ بَنُو أَخِيهِ وَ ابْنَا عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَر:
لَمْ نَفْعَلْ ذَلِكَ لِنَبْقَى بَعْدَكَ لَا أَرَانَا اللَّهُ ذَلِكَ أَبَداً بَدَأَهُمْ بِهَذَا الْقَوْلِ الْعَبَّاسُ بْنُ عَلِيٍّ وَ أَتْبَعَتْهُ الْجَمَاعَةُ عَلَيْهِ فَتَكَلَّمُوا بِمِثْلِهِ وَ نَحْوِهِ.
فَقَالَ الْحُسَيْنُ عليه السلام :
يَا بَنِي عَقِيلٍ:
حَسْبُكُمْ مِنَ الْقَتْلِ بِمُسْلِمِ بْنِ عَقِيلٍ فَاذْهَبُوا أَنْتُمْ فَقَدْ أَذِنْتُ لَكُمْ.
فَقَالُوا:
سُبْحَانَ اللَّهِ مَا يَقُولُ النَّاسُ نَقُولُ إِنَّا تَرَكْنَا شَيْخَنَا وَ سَيِّدَنَا وَ بَنِي عُمُومَتِنَا خَيْرَ الْأَعْمَامِ وَ لَمْ نَرْمِ مَعَهُمْ بِسَهْمٍ وَ لَمْ نَطْعَنْ مَعَهُمْ بِرُمْحٍ وَ لَمْ نَضْرِبْ مَعَهُمْ بِسَيْفٍ وَ لَا نَدْرِي مَا صَنَعُوا لَا وَ اللَّهِ مَا نَفْعَلُ ذَلِكَ وَ لَكِنْ نَفْدِيكَ بِأَنْفُسِنَا وَ أَمْوَالِنَا وَ أَهْلِنَا وَ نُقَاتِلُ مَعَكَ حَتَّى نَرِدَ مَوْرِدَكَ فَقَبَّحَ اللَّهُ الْعَيْشَ بَعْدَكَ.
وَ قَامَ إِلَيْهِ مُسْلِمُ بْنُ عَوْسَجَةَ فَقَالَ أَ نَحْنُ نُخَلِّي عَنْكَ وَ بِمَا نَعْتَذِرُ إِلَى اللَّهِ فِي أَدَاءِ حَقِّكَ لَا وَ اللَّهِ حَتَّى أَطْعَنَ فِي صُدُورِهِمْ بِرُمْحِي وَ أَضْرِبَهُمْ بِسَيْفِي مَا ثَبَتَ قَائِمُهُ فِي يَدِي وَ لَوْ لَمْ يَكُنْ مَعِي سِلَاحٌ أُقَاتِلُهُمْ بِهِ لَقَذَفْتُهُمْ بِالْحِجَارَةِ وَ اللَّهِ لَا نُخَلِّيكَ حَتَّى يَعْلَمَ اللَّهُ أَنَّا قَدْ حَفِظْنَا غَيْبَةَ رَسُولِ اللَّهِ فِيكَ أَمَا وَ اللَّهِ لَوْ عَلِمْتُ أَنِّي أُقْتَلُ ثُمَّ أُحْيَا ثُمَّ أُحْرَقُ ثُمَّ أُحْيَا ثُمَّ أُذْرَى يُفْعَلُ ذَلِكَ بِي سَبْعِينَ مَرَّةً مَا فَارَقْتُكَ حَتَّى أَلْقَى حِمَامِي دُونَكَ فَكَيْفَ لَا أَفْعَلُ ذَلِكَ وَ إِنَّمَا هِيَ قَتْلَةٌ وَاحِدَةٌ ثُمَّ هِيَ الْكَرَامَةُ الَّتِي لَا انْقِضَاءَ لَهَا أَبَداً. وَ قَامَ زُهَيْرُ بْنُ الْقَيْنِ فَقَالَ وَ اللَّهِ لَوَدِدْتُ أَنِّي قُتِلْتُ ثُمَّ نُشِرْتُ ثُمَّ قُتِلْتُ حَتَّى أُقْتَلَ هَكَذَا أَلْفَ مَرَّةٍ وَ إِنَّ اللَّهَ يَدْفَعُ بِذَلِكَ الْقَتْلَ عَنْ نَفْسِكَ وَ عَنْ أَنْفُسِ هَؤُلَاءِ الْفِتْيَانِ مِنْ أَهْلِ بَيْتِكَ. وَ تَكَلَّمَ جَمَاعَةُ أَصْحَابِهِ بِكَلَامٍ يُشْبِهُ بَعْضُهُ بَعْضاً فِي وَجْهٍ وَاحِدٍ فَجَزَاهُمُ الْحُسَيْنُ خَيْراً وَ انْصَرَفَ إِلَى مِضْرَبِهِ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:43 am

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


الفصل 26

والان نذكر لكم بنات سيدي عقيل سلام الله عليه :
وكان لعقيل بنات سيدات فاضلات طاهرات ؛ سلام الله عليهن فقد واسن زينب عليها السلام باحسن مواسات وبدئن يندبن الامام المظلوم عليه السلام بما يذيب القلب لوعتا واسى
فَخَرَجَتْ أُمُّ لُقْمَانَ بِنْتُ عَقِيلِ بْنِ أَبِي طَالِبٍ حِينَ سَمِعَتْ نَعْيَ الْحُسَيْنِ عليه السلام حَاسِرَةً وَ مَعَهَا أَخَوَاتُهَا أُمُّ هَانِئٍ وَ أَسْمَاءُ وَ رَمْلَةُ وَ زَيْنَبُ بَنَاتُ عَقِيلٍ تَبْكِي قَتْلَاهَا بِالطَّفِّ وَ هِيَ تَقُولُ

مَا ذَا تَقُولُونَ إِذْ قَالَ النَّبِيُّ لَكُمْ مَا ذَا فَعَلْتُمْ وَ أَنْتُمْ آخِرُ الْأُمَمِ‏
بِعِتْرَتِي وَ بِأَهْلِي بَعْدَ مُفْتَقَدِي مِنْهُمْ أُسَارَى وَ قَتْلَى ضُرِّجُوا بِدَمِ‏
مَا كَانَ هَذَا جَزَائِي إِذْ نَصَحْتُ لَكُمْ أَنْ تُخْلِفُونِي بِسُوءٍ فِي ذَوِي رَحِمِي‏
فلما جاء الليل سمع أهل المدينة هاتفا ينادي
أيها القاتلون جهلا حسينا أبشروا بالعذاب و التنكيل‏
كل أهل السماء يدعو عليكم من نبي و مالك و قبيل‏
قد لعنتم على لسان ابن داودو موسى و صاحب الإنجيل
واي فخر اعظم من ان يرق المعصوم عليه السلام لال عقيل روحي فداهم وهو متالم لهم بشكل بحيث كان بارزا هذا منه سلام الله عليه بحيث يلتفت لهذا الميل من المعصوم عليه السلام من عاشر الامام عليه السلام كما في هذا الحديث الذي ورد في اكثر من مصدر ونحن ننقله من كتاب كامل الزيارات لابن قولويه رحمة الله عليه لانه من اهم مصادرنا
قال أشرفَ مولى لعلي بن الحسين عليه السلام و هو في سقيفة له ساجد يبكي فقال له:
يا مولاي يا علي بن الحسين أ ما آن لحزنك أن ينقضي؟؟
فرفع رأسه إليه و قال:
ويلك أو ثكلتك أمك و الله لقد شكا يعقوب إلى ربه في أقل مما رأيت حتى قال:
يا أسفى على يوسف
أنه فقد ابنا واحدا و أنا رأيت أبي و جماعة أهل بيتي يذبحون حولي.
قال و كان علي بن الحسين عليه السلام يميل إلى ولد عقيل فقيل له:
ما بالك تميل إلى بني عمك هؤلاء دون آل جعفر فقال:
إني أذكر يومهم مع أبي عبد الله الحسين بن علي عليه السلام فارق لهم.
وانت تعلم يا قارئي الموقر بان الرواية المشهورة التي يتناقلها العالم والمتعلم بان الولد الصالح سبب نجاة والديه وزيادة مقامهما عند الله تعالى:
مستدرك‏الوسائل
وَ عَنْهُ صلى الله عليه واله :
إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلَّا عَنْ ثَلَاثٍ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ وَ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ وَ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ .
فسلام لك يا عقيل وهنيئا بما اهديت للرسول الكريم صلى الله عليه واله قرابين الفداء لريحانته فازدتت مقاما مع ما لك من عظيم المكان عند الله تعالى وعند رسول الله وعترته صلوات الله عليهم اجمعين.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:43 am

الفصل 27
وبعد ان عرفنا المقام الهاشمي الشامخ لعقيل عليه السلام وولده وبناته وصلنا للحديث عن صاحب كتابنا وهو غريب الكوفة ومظلوم من الذين ظلمهم التاريخ اي ظلم ؟!

مسلم بن عقيل آه مسلم
سبحان الله يطلق حواري الطغات من الكتاب والمؤرخين دعاياتهم؛ ومع الاسف الشديد ان بعض من لم يحقق ويدقق بمصدر الكلام وهدف من قال ومن اين جاء المقال ؛ ثم يبحث بدقة عن صحة ماقيل! نجد ياخذه احدهم عن الاخر ؛ ولما ترجع للحديث واذا به لا اساس له اطلاقا ؛ او ان له اساس لكنه ليس كما نقلوه لنا .
ومن هذه القضايا التي لفت حول قضية سيدي مسلم بن عقيل عليه السلام هي قضية معقل الجاسوس وان مسلم ذهب لباب طوعة من دون هدف وكثير من القضايا التي ان وفقنا سنتعرض لها بادلة مقنعة ومدعومة من العقل والتاريخ المبين .
آه مسلم بن عقيل حبيبي اني اتقطع عليك لوعتا واسى سيدى .... كلما ذكرت كلمة امام زمانكوامامنا عليه السلامانك ثقته والمفضل من اهل بيته طاطات راسي اليك سيدى ولمقامك الشامخ اي مقام هذا من العظمة؟! انك الثقة من اهل البيت والمفضل عليهم عند ريحانة رسول الله صلى الله عليه واله والحجة على من على الارض وفوق السماء الامام المفترض الطاعة على الانس والجان ؛ وكلما قرئت عن حياتك وغربتك في الكوفة وفي مدينة التاريخ هذه المدينة التي ملئت بالافاعي والعقارب
المسمومه طاطات راسي امامك خجلا منك ومن عظمتك ومن مظلوميتك .
كانت حسرتا في نفسي ان اكتب كتابا اعبر فيه عن حبي لك سيدي وها انا بمقدار وسعي وما استطيعه ساكتب لك باذن الله .
يقال قيل لعصفور وما قدر هذا الماءالذي تحمله بمنقارك لتطفئ نار نمرود ؟
قال :
ليس المهم ان اطفئ النار وانما المهم ان لا اقصر بمقدار وسعي وما خولني ربي .
وانا اقلد العصفور في مقالته.
باني لا اقول افهم او اني من المالفين والعلماء بل انا عصفور وبمقدار ما يحمل منقار علمي القي على الماء على ما اشعله التاريخ على حقيقة عظمة مسلم بن عقيل عليه السلام .

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:44 am

الفصل 28
ان عقيل الذي بحثنا عنه مفصلا وعن مهارته المنفردة في الرجال والانساب ؛ وقلنا هناك انه كان يمتاز بمهارة يفقدها الرجاليون الاخرون وهو معرفته بانساب النساء والصحية منها والسقيمة لذلك طلب منه امير المؤمنين عليه السلام ان يختار له زوجة بعد سيدتنا فاطمة الزهراء عليها السلام وبالفعل افلح في الاختيار ؛ حيث اختار له ام البنين سلام الله عليها وعلى ابطالها الذين فدوا انفسهم في سبيل امامهم سلام الله عليه ؛ طبيعي بان هذا المتخصص الماهر يختار لنفسه من افضل النساء لمعرفته بهن ومن تشعشع انوار ما ولدّ منهن من الابطال باذن الله تعالى يبين حقيقة تخصصه حيث كان اولاده ممن بيضوا وجه التاريخ بتضحيتهم بين يدي امامهم يتسارعون الى الموت كانما يتسابقون لدفع البلاء عن وجه امامه روحي فداه .
ومن ابنائه ولده العظيم مسلم بن عقيل عليه السلام وقبل ان نقرء تاريخ امه الذي شغل كثير من المؤرخين عن ذكرها والبحث عنها ذكرهم لاصحاب العود والكاس والشراب والطرب والمطربين والبحث عن الطغات الظالمين ؛ لكن من معرفتنا بتخصص عقيل لابد ان تكون زوجته ام مسلم سلامالله عليه من قمم الشموخ في العفة والنجابة والنسك والعبادة فولدت لامام زمانها مسلما اول رافع للراية الحسينية التي بها بقي الاسلام حيا لانه خاتم الرسالات السماوية .
فجاء مسلم بن عقيل سلام الله عليه الى الدنيا في بيت ابيه عقيل المبارك في المدينة المنورة .وهذا البيت الذي تخلد لانه اصبح مقبرة لال ابي طالب وتقع في اول البقيع واما مراسم ولادته ...


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:45 am


</A></A></A>
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
الفصل 29
لقد اشرق الكون وتشرفت الجنان بميلاد السعيد بن السعيد وابن السعداء وهو مسلم بن عقيل عليه السلام من ابوين طاهرين وما انصع النسب واشرقه؛ فانه متصل بنسب الرسول الكريم صلى الله عليهواله وان جده شيخ الابطح الذي بلغ الاوج في سمو نسبه ؛ و مقامه بعمله بالتقية التي هي ارقى درجات الكمال للانسان الرسالي .
وفتح مسلم عينيه واذا به يلوح لعينيه نور امير المؤمنين عليه السلام وولديه الامامين قاما ام قعدا الحسن والحسين ريحانتي الرسول الكريم صلى الله عليه واله فعاش مسلم عليه السلام بين هذه الانوار مع والده ومعلمه الشجاع ذو اللسان البتار الذي كان سوط نار على اعداء الله تعالى؛ شجاع لا تاخذه في الله لومة لائم فنشئ مسلم كريما شجاعا يعرف الحق من الباطل ويعرف الانسان قبل ان يتكلم بتوسمه الذي اخذه من ائمته وانه نشئ من بدو حياته وهو يعلم ان بني امية الدّ اعداء ائمته عليهم السلام لانهما تعاديا في الله :
بحارالأنوار 31
وَ رَوَوْا فِيهِ عَنْ بَكْرِ بْنِ أَيْمَنَ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عَلَيْهِمَا السَّلَامُ، قَالَ:
إِنَّا وَ بَنِي أُمَيَّةَ تَعَادَيْنَا فِي اللَّهِ فَنَحْنُ وَ هُمْ كَذَلِكَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، فَجَاءَ جَبْرَئِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِرَايَةِ الْحَقِّ فَرَكَزَهَا بَيْنَ أَظْهُرِنَا وَ جَاءَ إِبْلِيسُ بِرَايَةِ الْبَاطِلِ فَرَكَزَهَا بَيْنَ أَظْهُرِهِمْ، وَ إِنَّ أَوَّلَ قَطْرَةٍ سَقَطَتْ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ مِنْ دَمِ الْمُنَافِقِينَ دَمُ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ.
ومن هذه الرواية نفهم ان مسلم بن عقيل عليه السلام من اول يوم عرف عدوه وعدّ له العُدة لكي لا يُلفق عليه امثال اسطورة معقل التي ستاتي ملابساتها ان شاء الله تعالى .لان بني امية في الكوفه وذبابهم الهمج الرعاع لفقوا اسطورة معقل ونقلها غربانهم المؤرخين الماجورين اتباع كل ناعق :
بحارالأنوار 1
فَقَالَ- امير المؤمنين عليه السلام -:
يَا كُمَيْلُ احْفَظْ عَنِّي مَا أَقُولُ لَكَ النَّاسُ ثَلَاثَةٌ عَالِمٌ رَبَّانِيٌّ
وَ مُتَعَلِّمٌ عَلَى سَبِيلِ نَجَاةٍ
وَ هَمَجٌ رَعَاعٌ أَتْبَاعُ كُلِّ نَاعِقٍ يَمِيلُونَ مَعَ كُلِّ رِيحٍ لَمْ يَسْتَضِيئُوا بِنُورِ الْعِلْمِ وَ لَمْ يَلْجَئُوا إِلَى رُكْنٍ وَثِيقٍ.
من اول يوم عادوا اهل البيت عليهم السلام ومسلم بن عقيل عليه السلام فتح عينيه على الدنيا وهو عارف لعدوه وكان يستعد لقمعهم واستاصالهم والتضحية من اجل ائمته عليهم السلام .
لذلك قال في مسلم بن عقيل عليه السلام الاصبهاني واحسن فيما قال :
درةتاج الفضل والكرامة * قرة عين المجد والشهامة
اول رافع لراية الهدى * خص بفضل السبق بين الشهدا
كفاه فضلا شرف الرسالة * عن معدن العزة والجلالة
مشيرا الى انه سابق للتضحية قبل الاخرين ليكون هو حامل راية استاصال من عرف عدائهم لله ولرسوله صلى الله عليه واله من اول يوم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:46 am

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم واهلك اعدائهم


الفصل 30

ان عمره الشريف يتراوح الاختلاف فيه من 28 الى 38 سنة وباي سنٍ كان روحي فداه فهو في شموخ الشباب سلام الله عليه
ومنذ اوائل شبابه ونشئته عاش قائدا باسلاًَ في صفوف البطولات المشرقة و من اختيار عمه امير المؤمنين عليه السلام له بان يكون على ميمنة الجيش في معركة صفين في صف ولديه الامامين ريحانتا رسول الله صلى الله عليه واله الحسن والحسين عليهما السلام وكذلك عبد الله بن جعفر وايضا من اختيار الامام سيد الشهداء عليه السلام له سفيرا الى العراق ؛ والعراق مهد التناحر والاختلاف والثورات الكثيرة وحضيرة الاختلافات على السلطه لاهمية العراق السياسية والاقتصادية ؛ فمن اختيار مسلم عليه السلام لمهمة السفارة مع اختيار امير المؤمنين عليه السلام له على الميمنة هذا يعني تفرد مسلم عليه السلام بعقلية فذه نادره تؤهله لهذه المسؤلية العظيمة التي لا تطلى عليها خدع وحيل السلطات الاموية .
ولوان مسلم ابن عقيل عليه السلام كما يقول بعض المحققين المعاصرين بانه انخدع باسطورة معقل لرجع اللوم على الامام المعصوم عن الرجس والنجس ومطهر عن كل ما خالف العصمة لان كل المؤرخين ينقلون قول الامام عليه السلام له لما بعثه للكوفة سفيرا عن الامامة :

بحارالأنوار 44
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
مِنَ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ إِلَى الْمَلَإِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُسْلِمِينَ
أَمَّا بَعْدُ
فَإِنَّ هَانِئاً وَ سَعِيداً قَدَّمَا عَلَيَّ بِكُتُبِكُمْ وَ كَانَا آخِرَ مَنْ قَدِمَ عَلَيَّ مِنْ رُسُلِكُمْ وَ قَدْ فَهِمْتُ كُلَّ الَّذِي اقْتَصَصْتُمْ وَ ذَكَرْتُمْ وَ مَقَالَةُ جُلِّكُمْ أَنَّهُ لَيْسَ عَلَيْنَا إِمَامٌ فَأَقْبِلْ لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يَجْمَعَنَا بِكَ عَلَى الْحَقِّ وَ الْهُدَى وَ أَنَا بَاعِثٌ إِلَيْكُمْ:
أَخِي وَ ابْنَ عَمِّي وَ ثِقَتِي مِنْ أَهْلِ بَيْتِي مُسْلِمَ بْنَ عَقِيلٍ
فَإِنْ كَتَبَ إِلَيَّ بِأَنَّهُ قَدِ اجْتَمَعَ رَأْيُ مَلَئِكُمْ وَ ذَوِي الْحِجَى وَ الْفَضْلِ مِنْكُمْ عَلَى مِثْلِ مَا قَدَّمَتْ بِهِ رُسُلُكُمْ وَ قَرَأْتُ فِي كُتُبِكُمْ فَإِنِّي أَقْدَمُ إِلَيْكُمْ وَشِيكاً إِنْ شَاءَ اللَّهُ فَلَعَمْرِي مَا الْإِمَامُ إِلَّا الْحَاكِمُ بِالْكِتَابِ الْقَائِمُ بِالْقِسْطِ الدَّائِنُ بِدِينِ الْحَقِّ الْحَابِسُ نَفْسَهُ عَلَى ذَلِكَ لِلَّهِ وَ السَّلَامُ .
فان الامام عليه السلام علق ذهابه للعراق واقدامه لكل اهدافه بما يكتبه له مسلم بن عقيل عليهالسلام فان من يوجه الانتقاد لمسلم بن عقيل عليه السلام من هؤلاء المحققين المعاصرين بالحقيقة تتوجه انتقاداتهم لنفس الامامة والعصمة وهم لا يشعرون ؛ وهل انهم افهم من الامام الحسين عليه السلام حين اختاره لهذه المهمة ام هل كان الامام عليه السلام ومسلم روحي فداه غافلين عماهم التفتوا اليه .
فاي انتقاد لمسلم بن عقيل عليه السلام هو انتقاد ورد لكلام امامهم عليه السلام وهو المعصوم والحجة من الله تعالى على البشر كافة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم




والعن اعدائهم


كما اسلفنا سابقا بان معرفة حركة البطل مسلم بن عقيل عليه السلام تتعلق كاملا بمعرفة الاجواء التي عاشتها الكوفه تحت سلطة القهر والظلم والتشريد الذي قام به زياد بامر معاوية لعنه الله في تتبع من يحب امير المؤمنين عليه السلام وكانت السجون مليئه منهم والمشانق تشهد رقابهم المنيرة وليس احسن من المعصوم عليه السلام ان يشرح لنا تلك الاجواء كما في :


بحارالأنوار ج 44 ص 68


وَ قَالَ عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ أَبِي الْحَدِيدِ فِي شَرْحِ نَهْجِ الْبَلَاغَةِ


رُوِيَ أَنَّ أَبَا جَعْفَرٍ مُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ الْبَاقِرَ عليه السلام قَالَ لِبَعْضِ أَصْحَابِهِ:


يَا فُلَانُ مَا لَقِينَا مِنْ ظُلْمِ قُرَيْشٍ إِيَّانَا وَ تَظَاهُرِهِمْ عَلَيْنَا


وَ مَا لَقِيَ شِيعَتُنَا وَ مُحِبُّونَا مِنَ النَّاسِ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله قُبِضَ وَ قَدْ أَخْبَرَ أَنَّا أَوْلَى النَّاسِ بِالنَّاسِ


فَتَمَالَأَتْ عَلَيْنَا قُرَيْشٌ حَتَّى أَخْرَجَتِ الْأَمْرَ عَنْ مَعْدِنِهِ وَ احْتَجَّتْ عَلَى الْأَنْصَارِ بِحَقِّنَا وَ حُجَّتِنَا تَدَاوَلَتْهَا قُرَيْشٌ وَاحِدٌ بَعْدَ وَاحِدٍ حَتَّى رَجَعَتْ إِلَيْنَا فَنَكَثَتْ بَيْعَتَنَا وَ نَصَبَتِ الْحَرْبَ لَنَا وَ لَمْ يَزَلْ صَاحِبُ الْأَمْرِ فِي صَعُودٍ كَئُودٍ حَتَّى قُتِلَ فَبُويِعَ الْحَسَنُ ابْنُهُ وَ عُوهِدَ ثُمَّ غُدِرَ بِهِ وَ أُسْلِمَ وَ وَثَبَ عَلَيْهِ أَهْلُ الْعِرَاقِ حَتَّى طُعِنَ بِخَنْجَرٍ فِي جَنْبِهِ وَ انْتُهِبَ عَسْكَرُهُ وَ عُولِجَتْ خَلَاخِيلُ أُمَّهَاتِ أَوْلَادِهِ فَوَادَعَ مُعَاوِيَةَ وَ حَقَنَ دَمَهُ وَ دِمَاءَ أَهْلِ بَيْتِهِ وَ هُمْ قَلِيلٌ حَقَّ قَلِيلٍ ثُمَّ بَايَعَ الْحُسَيْنَ عليه السلام مِنْ أَهْلِ الْعِرَاقِ عِشْرُونَ أَلْفاً ثُمَّ غَدَرُوا بِهِ وَ خَرَجُوا عَلَيْهِ وَ بَيْعَتُهُ فِي أَعْنَاقِهِمْ فَقَتَلُوهُ ثُمَّ لَمْ نَزَلْ أَهْلَ الْبَيْتِ نُسْتَذَلُّ وَ نُسْتَضَامُ وَ نُقْصَى وَ نُمْتَهَنُ وَ نُحْرَمُ وَ نُقْتَلُ وَ نَخَافُ وَ لَا نَأْمَنُ عَلَى دِمَائِنَا وَ دِمَاءِ أَوْلِيَائِنَا وَ وَجَدَ الْكَاذِبُونَ الْجَاحِدُونَ لِكَذِبِهِمْ وَ جُحُودِهِمْ مَوْضِعاً يَتَقَرَّبُونَ بِهِ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ وَ قُضَاةِ السَّوْءِ وَ عُمَّالِ السَّوْءِ فِي كُلِّ بَلْدَةٍ فَحَدَّثُوهُمْ بِالْأَحَادِيثِ الْمَوْضُوعَةِ الْمَكْذُوبَةِ وَ رَوَوْا عَنَّا مَا لَمْ نَقُلْهُ وَ لَمْ نَفْعَلْهُ لِيُبَغِّضُونَا إِلَى النَّاسِ وَ كَانَ عِظَمُ ذَلِكَ وَ كِبَرُهُ زَمَنَ مُعَاوِيَةَ بَعْدَ مَوْتِ الْحَسَنِ عليه السلام


فَقُتِلَتْ شِيعَتُنَا بِكُلِّ بَلْدَةٍ


وَ قُطِّعَتِ الْأَيْدِي وَ الْأَرْجُلُ عَلَى الظِّنَّةِ


وَ كَانَ مَنْ ذُكِرَ بِحُبِّنَا وَ الِانْقِطَاعِ إِلَيْنَا سُجِنَ أَوْ نُهِبَ مَالُهُ أَوْ هُدِمَتْ دَارُهُ


ثُمَّ لَمْ يَزَلِ الْبَلَاءُ يَشْتَدُّ وَ يَزْدَادُ إِلَى زَمَانِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ زِيَادٍقَاتِلِ الْحُسَيْنِ عليه السلام


ثُمَّ جَاءَ الْحَجَّاجُ فَقَتَلَهُمْ كُلَّ قَتْلَةٍ وَ أَخَذَهُمْ بِكُلِّ ظِنَّةٍ وَ تُهَمَةٍ حَتَّى إِنَّ الرَّجُلَ لَيُقَالُ لَهُ زِنْدِيقٌ أَوْ كَافِرٌ أَحَبُّ إِلَيْهِ مِنْ أَنْ يُقَالَ شِيعَةُ عَلِيٍّ


وَ حَتَّى صَارَ الرَّجُلُ الَّذِي يُذْكَرُ بِالْخَيْرِ وَ لَعَلَّهُ يَكُونُ وَرِعاً صَدُوقاً يُحَدِّثُ بِأَحَادِيثَ عَظِيمَةٍ عَجِيبَةٍ مِنْ تَفْضِيلِ مَنْ قَدْ سَلَفَ مِنَ الْوُلَاةِ وَ لَمْ يَخْلُقِ اللَّهُ تَعَالَى شَيْئاً مِنْهَا وَ لَا كَانَتْ وَ لَا وَقَعَتْ وَ هُوَ يَحْسَبُ أَنَّهَا حَقٌّ لِكَثْرَةِ مَنْ قَدْ رَوَاهَا مِمَّنْ لَمْ يُعْرَفْ بِكَذِبٍ وَ لَا بِقِلَّةِ وَرَعٍ .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القلوب




انثى
البلد :
المشاركات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطل لم يعرف حقه   الخميس مارس 26, 2009 10:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم


الى ان انتهى دور امير المؤمنين عليه ىالسلام بالرؤيا التي رئاها روحي فداه وهو يشكو الى الرسول الكريم صلى الله عليه واله وقال عليه السلام يشكو ما ابتلي به من الذين يزعمون انهم اصحابه كما ورد في كتاب نهج البلاغة :


مِنْ كَلَامٍ لَهُ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي ذَمِّ أَصْحَابِهِ:


كَمْ أُدَارِيكُمْ كَمَا تُدَارَى الْبِكَارُ الْعَمِدَةُ، وَ الثِّيَابُ الْمُتَدَاعِيَةُ،


كُلَّمَا حِيصَتْ مِنْ جَانِبٍ، تَهَتَّكَتْ مِنْ أُخْرَى. أَ كُلَّمَا أَظَلَّ عَلَيْكُمْ مَنْسِرٌ مِنْ مَنَاسِرِ أَهْلِ الشَّامِ، أَغْلَقَ كُلُّ رَجُلٍ مِنْكُمْ بَابَهُ، وَ انْجَحَرَ انْجِحَارَ الضَّبَّةِ فِي جُحْرِهَا، وَ الضَّبُعِ فِي وِجَارِهَا، الذَّلِيلُ وَ اللَّهِ مَنْ نَصَرْتُمُوهُ، وَ مَنْ رَمَى بِكُمْ فَقَدْ رَمَى بِأَفْوَقَ نَاصِلٍ. إِنَّكُمْ وَ اللَّهِ لَكَثِيرٌ فِي الْبَاحَاتِ، قَلِيلٌ تَحْتَ الرَّايَاتِ. وَ إِنِّي لَعَالِمٌ بِمَا يُصْلِحُكُمْ وَ يُقِيمُ أَوَدَكُمْ، وَ لَكِنِّي لَا أَرَى إِصْلَاحَكُمْ بِإِفْسَادِ نَفْسِي،


أَضْرَعَ اللَّهُ خُدُودَكُمْ، وَ أَتْعَسَ جُدُودَكُمْ، لَا تَعْرِفُونَ الْحَقَّ كَمَعْرِفَتِكُمُ الْبَاطِلَ، وَ لَا تُبْطِلُونَ الْبَاطِلَ كَإِبْطَالِكُمُ الْحَقَّ.


وَ قَالَ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي سُحْرَةِ الْيَوْمِ الَّذِي ضُرِبَ فِيهِ:


مَلَكَتْنِي عَيْنِي وَ أَنَا جَالِسٌ، فَسَنَحَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ:


مَا ذَا لَقِيتُ مِنْ أُمَّتِكَ مِنَ الْأَوَدِ وَ اللَّدَدِ.


فَقَالَ «ادْعُ عَلَيْهِمْ».


فَقُلْتُ أَبْدَلَنِي اللَّهُ بِهِمْ خَيْراً لِي مِنْهُمْ، وَ أَبْدَلَهُمْ بِي شَرّاً لَهُمْ مِنِّي.


وفي رواية :


عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي رَافِعٍ سَمِعْتُهُ يَقُولُ :


اللَّهُمَّ أَرِحْنِي مِنْهُمْ فَرَّقَ اللَّهُ بَيْنِي وَ بَيْنَكُمْ أَبْدَلَنِيَ اللَّهُ بِهِمْ خَيْراً مِنْهُمْ وَ أَبْدَلَهُمْ شَرّاً مِنِّي فَمَا كَانَ إِلَّا يَوْمَهُ حَتَّى قُتِلَ



واستشهد امير المؤمنين عليه السلام وجاء دور الامام الحسن الزكي المظلوم عليه السلام ؛ الدور الذي يُحزن كل شريف ويُبكي كل عين؛ فكان دور تتجلى فيه اظهر مظاهر الظلم من الطغاة واكبر درجات المظلومية لامامنا المظلوم عليه افضل الصلاة والسلام


فان الامام الحسن عليه السلام اصيب بابتلاء عظيم بحيث الجئه التقدير الرباني بعد خذلان اصحابه وهروب الكثير منهم الى قصعة معاوية الدسمة لايام الدنيا القليلة في قبال ترك امامهم والخيانة لدينهم ؛ فكان لابد للامام الحسن عليه السلام من الصلح للمصالح الربانية وان خفية حقيقتها على الناس والتي حصد ثمارها الامام الحسين عليه السلام لبيان زيف وكذب القساة الطغاة الامويين ومن مهدوا لهم من الذين سبقوهم ؛ ولكن معاوية الغادر الطليق بن الطلقاء خان العهود والوعود .


والداهية العظمى التي تفتت الصخر ان اصحاب الامام عليه السلام الذين لايتوقع منهم الا التسليم لامامهم واذا ببعضهم يقف امام الامام عليه السلام كما ينقله السيد المقرم رحمة الله عليه قائلا:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بطل لم يعرف حقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور الفاطمي :: القسم الحسيني :: عاشوراءالحسين عليه السلام ثورة الحق على الباطل-
انتقل الى: