النور الفاطمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


النور الفاطمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
         
                       

شاطر | 
 

 مئات الآلاف يتوجهون إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لورا


avatar

انثى
البلد :
المشاركات : 123
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: مئات الآلاف يتوجهون إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين   الإثنين فبراير 16, 2009 6:01 pm

تواصل تدفق ملايين الزوار إلى كربلاء المقدسة

15/02/2009

يواصل ملايين الزائرين
التدفق على مدينة كربلاء المقدسة لاحياء مناسبة اربعينية استشهاد حفيد رسول الله
الاكرم (ص) الإمام الحسين (ع)، واكدت مصادر رسمية ان عدد الذين وصلوا الى كربلاء قد
قارب ستة ملايين زائر. ومن المتوقع أن يرتفع العدد مع بلوغ المراسم ذروتها غدا
الاثنين.

واعتقلت قوات الامن العراقية أمس السبت شخصا كان يحاول تفجير حزام
ناسف وسط المواكب الراجلة للزوار في قضاء المسيب جنوب العاصمة بغداد.

واوضح
مصدر في الجيش العراقي إن " قوة من اللواء 31 من الجيش العراقي تمكنت مساء السبت من
اعتقال شخص يرتدي حزاما ناسفا اثناء محاولته تفجير نفسه بالقرب من نقطة عسكرية
بمدينة المسيب (40 كم شمالي مدينة الحلة)، كان زوار اربعينية الامام الحسين (ع)
يخضعون فيها للتفتيش في طريقهم الى مدينة كربلاء".

واضاف المصدر ان عناصر
نقطة التفتيش "تمكنوا من ابطال مفعول الحزام الناسف الذي كان الارهابي يرتديه"، دون
ذكر المزيد من التفاصيل.

وجاءت عملية الاعتقال هذه بعد يوم واحد فقط من
تفجير دموي نفذته امراة وسط جموع الزائرين في نفس المدينة (المسيب)، ما تسبب في
استشهاد وجرح اكثر من 120 من الزوار كان معظمهم من النساء والاطفال.

هذا
واعلنت وزارة الداخلية امس السبت، تخصيص مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن أماكن
تواجد وإيواء المراة التي فجرت نفسها وسط زوار أربعينية الامام الحسين (ع) يوم
الجمعة في المسيب.

ورغم التهديدات الارهابية، يواصل ملايين الزوار من كافة
انحاء العراق بالتدفق على كربلاء المقدسة لاحياء مراسم الاربعينية.

ويتدفق
آلاف من المسلمين يوميا الى مدينة کربلاء لزيارة مرقد الأمام الحسين (ع) وغالبيتهم
العظمى ممن وصل مشيا على الأقدام قاطعا مسافات تصل الى أکثر من 500 کيلومتر خلال
عشرة أيام أو 13 يوما في رحلات شاقة وبالغة الصعوبة وسط ظروف جوية صعبة من جميع
انحاء العراق.


ويفضل غالبية المشارکين في احياء أربعينية الأمام الحسين
(ع) التي ستبلغ ذروتها يوم غد الاثنين الذهاب مشيا على الأقدام سواء کانوا من
الرجال أوالنساء أو حتى المرضى على هيئة أفراد أو ومجاميع تكتظ بهم الطرق الخارجية
قاصدين مدينة کربلاء لأداء الزيارة فيما تقوم قوات من الجيش والشرطة
بتأمينهم.


ونشرت آلاف السرادقات ومحطات الاستراحة على طول الطرق المؤدية
الى کربلاء من قبل متبرعين من أثرياء ومن زعماء العشائر وأخرى من قبل رئيس الحكومة
نوري المالکي ومن مراجع الدين لتقديم کل وسائل الراحة ووجبات طعام متنوعة مجانا
وخدمات المبيت في سرادق مجهزة ببطانيات وتقديم العلاج الطبي من قبل فرق طبية حکومية
ومن جمعية الهلال الأحمر العراقية کما رفعت المئات من الأعلام الملونة بارتفاعات
شاهقة حتى في الطرق الصحراوية.

وتنتشر الأجهزة الأمنية وقوات الجيش والشرطة
ورجال المرور في کل مکان في الشوارع الرئيسية والتقاطعات ومداخل الشوارع وفوق أسطح
البنايات العالية وداخل أکشاك التفتيش فيما تحاط المدينة من الخارج بقوات عسكرية
مجهزة بالأسلحة فضلا عن نشر مئات النساء الشرطيات لتفتيش
النساء.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لورا


avatar

انثى
البلد :
المشاركات : 123
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: مئات الآلاف يتوجهون إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين   الإثنين فبراير 16, 2009 6:03 pm

عشاق الحسين يواصلون السير على الأقدام رغم العواصف الترابية
..


مئات الآلاف يتوجهون إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة
الأربعين


كربلاء المقدسة - فارس : رغم العواصف الترابية التي
شهدتها العاصمة بغداد و بعض المحافظات خلال اليومين الاخيرين ، و عناء الطريق و
الاخطار الامنية ، الا أن مئات آلاف الزوار مازالوا يواصلون مسيرهم نحو كربلاء
الإباء لإحياء ذكرى اربعينية قائد الاحرار و ملهم الثوار الإمام الحسين ( ع )
.

و افادت تقرير وكالة انباء فارس بأن الزوار الذين يتوافدون علي كربلاء
من كل صوب و حدب اكدوا عزمهم علي احياء هذه المراسم بكل عزة و شموخ لتجديد العهد مع
سيد الشداء بالسير علي نهجه الوضّاء .
و شهدت مدينة كربلاء منذ مساء الإثنين
هبوب رياح قوية محملة بالرمال و الأتربة التي قللت من مستوى الرؤية للزوار القادمين
إلى المدينة لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين التي تصادف الاثنين المقبل ما جعل
الكثير من الزوار يلفون وجوههم بالنقاب و المناديل إلا إنهم ظلوا يواصلون المشي
للوصول إلى كربلاء .
و بهذا الصدد قال أبو سعد / 40 سنة / "لا يهمني الجو
المترب أو بعد المسافة ؛ فالأجر على قدر المشقة" ، مبيناً انها "“ليست المرة الأولى
التي أسير فيها على قدمي لأداء الزيارة فقد ذهبت مرات عديدة" .
و اضاف : هناك
العديد من الناس ذهبوا مشيا على الأقدام منذ أيام من محافظات البصرة و ميسان و
الناصرية ، لذلك اعتقد ان المسافة من بغداد قليلة جدا مقارنة بالمحافظات الجنوبية .

من جانبها اوضحت ام مرتضى التي تسكن في مدينة الصدر شمال بغداد انها خرجت فجر
الخميس الماضي سيراً على الأقدام و قالت :اني نذرت أن اذهب إلى كربلاء مشيا على
الإقدام بعد شفاء ابني من مرضه ، و بالرغم من الجو المترب الذي شهده العراق الا
إنني أصريت أن اذهب للوفاء بنذري . فيما قال فارس حسن / 25 سنة / ، طالب يسكن في
منطقة البياع جنوب غرب العاصمة بغداد "سأكمل سيري علي الأقدام إلى كربلاء بالرغم من
صعوبة الطريق" ، متابعاً "لم أفوت عاما دون ان ازور الامام الحسين في أربعينيته و
لذلك سوف لن افرط بها هذا العام ايضا بسبب عاصفة ترابية ، حيث سبق ان سرنا في أحوال
جوية أسوأ من هذا تمثلت في الأمطار والصيف الحار جدا ، ولذلك لا أجد غرابة في السير
في هذه الأجواء" .
اما رياض مهدي صاحب الموكب المنصوب على طريق كربلاء - النجف
فقد ذكر ان الريح كانت قوية إلا ان الزوار يواصلون المشي دون توقف ، لافتا الى ان
ما يعيقنا نحن أصحاب المواكب التي تقدم الخدمات إلى الزوار هو إن عمليات طهي الطعام
واجهت صعوبة بتثبيت النار ، مثلما جعلت من حركة الخيمة اكثر صعوبة لراحة الزوار .

و انتشرت عدد من الخيام التي اقامها الاهالي على طول الطريق الواصل بين بغداد و
كربلاء لتوزيع الطعام والشراب والمبيت و تقديم المساعدة للزوار ، كما انتشرت فرق
طبية جوالة على طول الطريق لتقديم المعونة الطبية .
و الطرق المؤدية إلى كربلاء
كلها تحيطها الرمال ولان الإسفلت لم يعد له لون فان الأطفال وحدهم ربما تأثروا
بالأتربة التي تأتي مع الريح ، حيث يقول راضي سهيل من أهالي السماوة : في الطريق
تعرض الكثير من الزوار إلى نوبات ربو إلا انهم يواصلون المسير ، و ان
المفارز
الطبية المنتشرة في الطريق تقدم المساعدات ، و مع ذلك فان الأطفال هم أكثر الذين
تعرضوا إلى إصابات بالحساسية أو الربو .
الي ذلك كثّفت محافظات بابل و النجف و
ميسان اجراءاتها الامنية والصحية والخدمية لخدمة مئات الالاف من الزائرين المتوجهين
الى كربلاء لاداء مراسم زيارة الاربعين ، فيما اعلن مصدر في مطار النجف عن استقباله
امس 1300 زائر عربي واجنبي سيتوجهون الى كربلاء. و قال مدير مطار النجف نجاح
البلاغي انه تم الاتفاق مع شركة جوبيتير الناقل الوطني في الامارات على تسيير 40
رحلة جوية خلال هذا الاسبوع ، لنقل الزوار من مختلف دول الخليج ( الفارسي ) و
العالم الى مطار النجف .
و أكد البلاغي "شهد يوم امس هبوط ثماني طائرات في مطار
النجف تقل زوارا من لندن ، وتنزانيا ، وباكستان ، والهند ، اضافة الى البحرين ،
واليمن ، والسعودية وبلغ عدد الواصلين حتى الان 1300 زائر" .
و كشفت مديرية
شرطة محافظة بابل ان 20 الف عنصر امني يشاركون في الخطة الامنية الخاصة بزيارة
الاربعين بالتنسيق مع غرف العمليات في المحافظات المجاورة .
وقال مصدر امني ان
الخطة تضمنت تقسيم مدينة الحلة الى عدة قواطع امنية وفرض ثلاثة اطواق على عموم
المحافظة فضلا عن غلق بعض الشوارع امام حركة السيارات لاتاحة الفرصة امام الزوار
المتوجهين الى مدينة كربلاء المقدسة سيرا على الاقدام عبر محافظة بابل موضحا ان
قيادة عمليات بابل قررت منع الزوار من حمل الاسلحة حتى المرخصة منها وكذلك منع
ترديد او رفع الشعارات السياسية والطائفية.
و اوضح انه تم تجهيز العناصر
الامنية باجهزة حديثة لكشف المتفجرات الى جانب نصب مئات الخيام لتفتيش النساء ،
مضيفا ان عدة جهات خدمية مثل دائرة الصحة والماء والكهرباء والبلديات والدفاع
المدني تشارك في تنفيذ خطة امنيــة وخدميـة في ذات الـوقت.
و اشار الى ان
مديرية شرطة بابل اجرت تنسيقا عالي المستوى مع غرف العمليات في المحافظات المجاورة
لتبادل المعلومات وتنظيم الاجراءات الامنية وفي مقدمتها تامين طرق مرور الزوار
والابلاغ عن الحالات المشبوهة.
في الاتجاه نفسه قال مدير عام صحة النجف الدكتور
رضوان الكندي ان الخطة الصحية تتضمن محورين الاول وقائي والثاني علاجي ، وهي تنفذ
حسب توصيات وزارة الصحة بالتعاون مع الجهات المختصة وبالتنسيق مع دوائر الصحة في
المحافظات القريبة من كربلاء ،مشيرا الى نشر 35 مفرزة طبية على جميع الطرق المؤدية
الى محافظة كربلاء وهي مجهزة بكل مايلزم لعملها ، اضافة الى نشر سيارات الإسعاف
الجوالة لتغطية هذه الطرق بصورة مستمرة ، ومن اجل تهيئة سعة سريرية إضافية للطوارئ
.
في السياق ذاته افاد الامين لعام للمواكب الحسينية في محافظة النجف رضا
العذاري ان عدد المواكب الحسينية المنتشرة على جميع الطرق المؤدية الى كربلاء
مروراً بمحافظة النجف بلغ اكثر من 1800 موكب ، تقوم بتوفير جميع الخدمات
والمستلزمات التي يحتاجها الزوار خلال مسيرتهم الراجلة الى مرقد الامام الحسين ( ع
) في كربلاء .
واوضح العذاري ان المواكب توفر مختلف انواع الطعام والشراب
للزوار اضافة الى اماكن للمبيت والاستراحة على الطريق ، مشيرا الى انها تقوم بهذه
المهمة كل عام خلال هذه المناسبة مع بداية الاسبوع الثاني من شهر صفر ، حين يبدأ
الزوار من المحافظات الجنوبية بالتوافد على النجف للتوجه منها الى كربلاء .
هذا
و يواصل مئات الالاف من مختلف انحاء العراق مسيرتهم نحو مدينة كربلاء لأداء مراسيم
زيارة الأربعين و تجديد العهد و الميثاق مع سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام
.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed


avatar

ذكر
البلد :
المشاركات : 359
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: مئات الآلاف يتوجهون إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين   الإثنين فبراير 16, 2009 6:04 pm


الاعلان الرسمي حتى وقت الظهيرة من يوم الاربعين يقول ان عدد الزوار تجاوز ال 10 ملايين .!

" ان للحسين حرارة في قلوب المؤمنين لاتنطفىء ابدا "

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fatemy.yoo7.com
 
مئات الآلاف يتوجهون إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور الفاطمي :: القسم الحسيني :: عاشوراءالحسين عليه السلام ثورة الحق على الباطل-
انتقل الى: